الجمعة 17 سبتمبر
9:41 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الراى

ليلة ظهور ميسي... في «ساحة الأبطال»

الأربعاء 15 سبتمبر

نيقوسيا - أ ف ب - يخوض الأرجنتيني ليونيل ميسي أولى مبارياته مع باريس سان جرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، اليوم، عندما يحلّ على بروج البلجيكي بعد انتقاله «الحرّ» من برشلونة الإسباني، في إطار المجموعة الأولى

وانتقل أفضل لاعب في العالم ست مرات إلى الفريق الباريسي ليلمّ الشمل مجددا مع زميله السابق البرازيلي نيمار

وأعلن النادي المملوك قطرياً، أمس، تشكيلته وتضم إلى جانب ميسي (34 عاماً) ونيمار، الهداف كيليان مبابي الذي بقي مع الفريق رغم محاولات ريال مدريد الإسباني ضمه قبل إغلاق فترة الانتقالات الصيفية

ويخوض «سان جرمان» أسهل مبارياته، اليوم، كونه وقع في مجموعة نارية تضم مانشستر سيتي الإنكليزي ولايبزيغ الألماني اللذين يلتقيان على أرض الأول، الليلة أيضاً

وقال مدرب «سان جرمان»، الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو: «من المميز دوما (مواجهة «سيتي») لأنه أحد أفضل الأندية في أوروبا» علماً أنه يفتقد الإيطالي ماركو فيراتي والإسباني سيرخيو راموس للإصابة، والأرجنتيني أنخل دي ماريا للايقاف

من جهته، يخوض مانشستر سيتي، مواجهة لايبزيغ بعد تعويض دعسته الناقصة مطلع الدوري وخسارته أمام توتنهام، بثلاثة انتصارات

وخلافاً للموسم الماضي عندما حلّ وصيفاً لبايرن ميونيخ في الدوري، تراجع لايبزيغ وخسر 3 مرات في أول 4 مباريات، بعد فقدان مدربه يوليان ناغلسمان ولاعبيه النمسوي مارسيل سابيتسر والفرنسي دايو اوباميكانو للفريق البافاري

أقل حماوة

ولا تُعدّ المجموعة الثانية أقل حماوة، إذ تضم ثلاثة أبطال سابقين، ميلان الإيطالي العائد بعد غياب 7 سنوات وحامل اللقب 7 مرات آخرها في 2007، ليفربول الإنكليزي المتوج 6 مرات آخرها في 2019، بورتو البرتغالي بطل 1987 و2004 وأتلتيكو مدريد وصيفا 1974 و2014 و2016

ويستقبل ليفربول الذي يحقق بداية جيدة، ميلان المنتشي من فوزه على لاتسيو في الدوري المحلي والذي رحّب بعودة السويدي زلاتان إيراهيموفيتش من الإصابة

وتعيد مواجهة ليفربول وميلان الذاكرة الى النهائي المثير بينهما العام 2005 في اسطنبول، عندما قلب «الحمر» تأخرهم بثلاثية إلى تعادل 3-3 ثم تتويج بركلات الترجيح، قبل أن يرد ميلان بعدها بسنتين في أثينا بالفوز 2-1 في النهائي، محرزاً آخر ألقابه القارية قبل تراجعه تدريجياً

وحقق الفريق اللومباردي العلامة الكاملة في 3 مباريات في «سيري أ»، كما لم يخسر ليفربول في 4 مباريات ويحتل المركز الثالث بفارق الأهداف عن المتصدر مانشستر يونايتد في «بريمير ليغ»

ويملك مدرب ميلان، ستيفانو بيولي الذي لم يفز بأي لقب كبير في مسيرته حتى الآن، فريقا واعدا حقق تطورا كبيرا منذ استلامه مهام إدارته الفنية العام.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها