الجمعة 17 سبتمبر
10:45 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

لبنان: اشتباكات وسقوط قتلى في خلدة خلال تشييع أحد مسؤولي حزب الله

الأحد 01 أغسطس

تشهد منطقة ​خلدة جنوبي بيروت​، حالة احتقان أمني و​إطلاق كثيف للرصاص وقذائف «أر بي جي»، إثر اشتباك مسلح بعد وصول موكب تشييع الشاب علي شبلي إلى أمام منزله، ممّا سبّب حالة توتّر وهلع بين السكّان في المكان.

وأفادت معلومات صحفية عن تعرض موكب التشييع لكمين مسلح، حيث أطلق النار عليه من عددٍ من الأبنية ما أدّى الى سقوط قتيلين على الأقل.

وأفادت تقارير اعلامية بأنّ «الطريق من خلدة باتجاه بيروت مغلق حاليًّا، بسبب كثافة إطلاق النار من مصادر متعدّدة، وقد غادر بعض المدنيّين وتركوا سيّارتهم وسط الطريق».

وكان رجل قد أطلق النار مباشرةً نحو شبلي في حفل زفاف بالجية مساء أمس السبت.

وشبلي من المناصرين المعروفين لـ«حزب الله». وعُلِم أنّ مطلق النار هو أحمد، شقيق الفتى حسن غصن الذي قضى في إشكال في خلدة العام الماضي.

وأصدر حزب الله بياناً قال فيه: «تعليقاً على الحادث المؤسف والأليم الذي طال المظلوم علي شبلي في منطقة الجية، والذي قضى بفعل منطق التفلت والعصبية البعيدين عن منطق الدين والدولة، نؤكد رفضنا المطلق لكل أنواع القتل والاستباحة للحرمات والكرامات، ونهيب بالأجهزة الأمنية والقضائية التصدي الحازم لمحاسبة الجناة والمشاركين معهم. إضافة إلى ملاحقة المحرضين الذين أدمنوا النفخ في أبواق الفتنة واشتهروا بقطع الطرقات وإهانة المواطنين».

وختم البيان بالقول: «إننا في حزب الله نؤكد قيام الدولة بواجبها في الملاحقة والمحاسبة».

 

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها