الجمعة 30 يوليو
3:33 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الوطن

لبنان ينزلق نحو التضخم المفرط. * مصاريف غذاء العائلة تساوي 5 أضعاف الحد الأدنى للأجور

الخميس 22 يوليو

على وقع الانهيار الاقتصادي المتسارع، باتت مصاريف الأسرة اللبنانية لتأمين الغذاء فقط تساوي خمسة أضعاف الحد الأدنى للأجور، وفق ما أفادت دراسة للجامعة الأمريكية في بيروت أمس، في وقت تواصل معدلات التضخم ارتفاعها بالتوازي مع تدهور العملة المحلية

ويواجه لبنان منذ صيف 2019 انهيارا اقتصاديا غير مسبوق يعد من الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن الـ19 بحسب البنك الدولي، وبات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، في حين فقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90 في المائة من قيمتها أمام الدولار

وفي دراسة نشرها أمس، أورد مرصد الأزمة في الجامعة الأمريكية في بيروت أنه \"وفقا لمحاكاة لأسعار المواد الغذائية في النصف الأول من (يوليو)، فإن تكلفة الغذاء بالحد الأدنى لأسرة مكونة من خمسة أفراد أصبحت تقدر شهريا بأكثر من 3.5 مليون ليرة لبنانية\"، وذلك دون احتساب تكاليف المياه والكهرباء والغاز

وبالنتيجة، وفق الدراسة، باتت تقدر \"موازنة الأسرة لتأمين غذائها فقط بنحو خمسة أضعاف الحد الأدنى للأجور\"، وفقا لـ\"الفرنسية\"

ويساوي الحد الأدنى للأجور 675 ألف ليرة، أي ما يعادل 450 دولارا قبل الأزمة و30 دولارا بحسب سعر الصرف في السوق السوداء، ويحصل أغلبية اللبنانيين على أجورهم بالعملة المحلية

وارتفعت، وفق الدراسة، أسعار المواد الغذائية الأساسية وحدها بأكثر من 50 في المائة في أقل من شهر، بعدما كانت ارتفعت تكلفة عشر.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها