الإثنين 02 أغسطس
9:07 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الجريدة

الأزرق وصل إلى الدوحة وخضع ل«المسحات» ودخل الفقاعة. عناد يحدد سلبيات وإيجابيات البحرين. الشمري: طيّ صفحة التصفيات

الأربعاء 23 يونيو

يدخل بدر المطوع التدريب الجماعي للأزرق اليوم على ملعب الجامعة بالدوحة، بعد التحاقه بالوفد في ساعة متأخرة من مساء أمس

التحق نجم منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم بدر المطوع بوفد المنتخب في العاصمة القطرية الدوحة، في ساعة متأخرة من مساء أمس، حيث تخلف اللاعب عن المغادرة معه في الساعة 11.00 صباحا، بسبب ظروف عمله

ويدخل المطوع التدريب الجماعي اليوم، بعد ظهور نتيجة المسحة التي خضع لها أمس عقب وصوله إلى الدوحة

يذكر أن وفد المنتخب خضع للمسحات أمس في الثالثة عصرا، ثم دخل \"الفقاعة\"، وهو النظام التي تطبقه اللجنة المنظمة للبطولة، لحماية الجميع من فيروس كورونا، إذ يقتصر وجود المنتخبات المشاركة على الإقامة والتدريبات والمباريات فقط

وتقرر إجراء المنتخب تدريبه الأول في حال ظهور نتيجة المسحات قبل الساعة 8.00 مساء، بينما سيتم إلغاء التدريب في حال تأخرها، وفقا لتعليمات اللجنة المنظمة

اجتماع فني

ويواصل المنتخب تدريباته مساء اليوم على ملعب الجامعة، استعدادا لمواجهته مع المنتخب البحريني مساء بعد غد على استاد خليفة الدولي، في الدور التمهيدي لبطولة كأس العرب، والفائز منهما سينضم للمجموعة الأولى، التي تضم منتخبات البلد المضيف قطر والعراق وعمان

ويتدرب الأزرق اليوم مكتمل الصفوف، بعد استبعاد طبيب المنتخبات الوطنية، د. عبدالمجيد البناي، اللاعبين أحمد الزنكي ومحمد الهويدي، لتعرضهما لكدمات قوية في تدريب يوم الأحد الماضي، وتم استدعاء فواز المبيلش وراشد الدوسري بديلين عنهما

ومن المقرر أن يعقد الجهاز الفني بقيادة المدرب ثامر عناد اجتماعا فنيا مع اللاعبين قبل انطلاق تدريب اليوم وغدا، لمشاهدة الأبرز في مباريات المنتخب البحريني بالمجموعة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر، وكأس آسيا 2023 بالصين، فقد واجه منتخب كمبوديا وتفوق عليه 8-0، قبل أن يخسر على يد المنتخب الإيراني 0-3، وأخيرا الفوز على منتخب هونغ كونغ 4-0

وألقى عناد ومعاونوه الضوء على.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها