الأربعاء 23 يونيو
8:10 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الراى

40 في المئة من السيولة لأسهم «الرئيسي»

الجمعة 11 يونيو

- 17.7 في المئة تراجعاً بقيمة التداولات أمس مع هبوط مؤشر السوق الأول استعادت أسهم السوق الرئيسي الزخم من جديد، مع الإقبال على أسهم متوسطة وصغيرة في ظل معطيات إيجابية داعمة لها

وتفاعلت تلك الأسهم بشكل واضح مع القوة الشرائية التي شهدتها جلسة نهاية الأسبوع ليستحوذ السوق الرئيسي على ما يقارب 40 في المئة من السيولة المتداولة، بفعل تدفق الحسابات الفردية والعديد من المحافظ والصناديق إلى أسهم بالسوق، لا سيما أسهم الشركات المرتبطة بخطط هيكلة وإطفاء للخسائر المتراكمة، ما يعكس قناعة لدى مساهمين ومتداولين بالاستثمار في تلك الشركات على اعتبار أنهم أمام كيانات جديدة ستكون غير مثقلة بالتزامات وخسائر جسيمة

وتحوّل العديد من أصحاب النفس القصير من المضاربين، من المضاربة اليومية إلى مضاربات على المدى المتوسط من خلال الاحتفاظ بالأسهم التشغيلية ودعمها عبر طلبات كثيفة، وبالتالي جذب أنظار الأوساط الاستثمارية إليها

ويستند مديرو محافظ استثمارية على تحليل فني يؤكد أن السوق الرئيسي يزخر بالفرص الجاهزة للاقتناص، فيما يراهنون على أن عدداً من أسهم الشركات التي تتداول تحت سقف 100 فلس لن يدوم وضعها الحالي طويلاً، لأسباب مختلفة أبرزها تحول العديد منها إلى الربحية بعد فترة طويلة من تسجيل الخسائر

وترى مصادر استثمارية أنه مع اعتماد شركات تشغيلية في السوق الرئيسي على نماذج أعمال متزنة، فإن أسهمها ستكون هدفاً استثمارياً خلال الفترة المقبلة، لاسيما مع تحولها المتوقع للربحية وتوافر صناعة سوق على أسهمها تدعمها بمعدلات تداول مرتفعة، وهي معطيات تؤهل حزمة كبيرة.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها