الأربعاء 23 يونيو
9:39 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الجريدة

محمد الرويحل .. بالعربي المشرمح: «منهو الصح؟»

الجمعة 11 يونيو

المتابع للشأن السياسي متيقن أن حالة العبث مستمرة، وأن الأمل في إيقافه أصبح شبه مستحيل، وأن حالة الفوضى لن تقف عند هذه الصورة، بل ستتفاقم وتزداد وأن الوضع العام أصبح حيص بيص

لذلك نتساءل كمواطنين: \"منهو الصح؟ الحكومة والداعمون لها، أم كتلة الأغلبية المعارضة، أم الشعب المغلوب على أمره، أم ثمة جهة أخرى؟ لم نعد نعرف المخطئ من المصيب، وهل يتعمدون فعل الخطأ الذي نراه أم أنهم يجهلون ما يفعلون؟ وهل طغت خلافاتهم على مشاكل الوطن والمواطنين فغيبت بصيرتهم عن مسؤولياتهم الوطنية؟ فلم نعد ندرك: ماذا يفعلون؟ ولماذا؟

الحكومة لديها القدرة على تمرير ما تريد مع حلفائها في المجلس، فلماذا لا تفعل الصواب وتخرجنا من دائرة العبث لتريح البلاد والعباد؟ والأغلبية المعارضة تتهم الحكومة بالتعدي على الدستور وانتهاكه وعاجزة حتى عن مساءلة الرئيس أو أحد وزرائه أو حتى تمرير قانون، إلا أنها متمسكة ببقائها ومستمرة في المشاركة بهذه المسرحية العبثية، ولسان حالهم يقول: عليّ وعلى أعدائي. الصراع العبثي لم نعد ندرك كمواطنين بين من ومن؟ ولماذا؟ وهل.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها