الأربعاء 23 يونيو
9:30 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الوطن

أبرز المباريات العالمية ليوم الجمعة 11 يونيو 2021

الخميس 10 يونيو

يواجه منتخب الكويت لكرة القدم نظيره الأردني اليوم الجمعة في لقاء حاسم ضمن مباريات الجولة التاسعة للمجموعة الثانية من التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات بطولتي كأس العالم (قطر 2022) وآسيا (الصين 2023) التي تستضيفها البلاد حاليا وتشهد مباراة ثانية تجمع أستراليا ونيبال

ويدخل الأزرق الكويتي صاحب المركز الثالث بالمجموعة برصيد عشر نقاط المباراة التي ستقام على استاد جابر الدولي بخيار واحد فقط هو تحقيق الفوز على ضيفه الأردني لانتزاع المركز الثاني منه بالمجموعة بعد أن أصبح منتخب أستراليا قاب قوسين أو أدنى من حسم صدارته للمجموعة

ويسعى لاعبو الكويت لتقديم مستوى جيد وتحقيق الانتصار في ثاني ظهور لهم في هذه التصفيات المجمعة التي تقام في بلدهم لتعويض جماهيرهم العاشقة عن أدائهم غير المرضي أمام أستراليا في المباراة التي أقيمت يوم الخميس الماضي وخسروها بثلاثية

ومن المتوقع أن يبدأ المنتخب الكويتي مهاجما لاقتناص الفوز وتحقيق أهم ثلاث نقاط له بالتصفيات مما سيمكنه من احتلال المرتبة الثانية التي قد تؤهله للدور الثالث لتصفيات المونديال ونهائيات كأس آسيا مباشرة إذ تتأهل خمسة منتخبات تحتل هذه المراكز من المجموعات الثماني لتلك الأدوار بعد أن حسم منتخب قطر صدارة مجموعته الخامسة

ويتملك المنتخب الأردني صاحب المركز الثاني ب 13 نقطة نفس دوافع منافسه الكويتي إذ سيدخل المباراة أيضا بهدف الفوز وضمان المركز الثاني وبرصيد جيد من النقاط قبل مواجهته الصعبة أمام أقوى فرق المجموعة أستراليا في الجولة الختامية للتصفيات الثلاثاء المقبل فيما سيلعب الكويت مع الصين تايبيه متذيل المجموعة في نفس الجولة

وفي المباراة الثانية يبدو المنتخب الأسترالي المتصدر ب 18 نقطة يسير بطريق ممهد لحسم تأهله عندما يواجه المنتخب النيبالي صاحب المركز الرابع بالمجموعة برصيد ست نقاط وذلك لفارق المستوى الفني الهائل بين المنتخبين

إيطاليا - تركيا

(أ ف ب) يتطلع المهاجم الإيطالي تشيرو إيموبيلي لطرد شياطين فشل التأهل إلى مونديال روسيا الأخير، عندما تعود بلاده للمشاركة في البطولات الكبرى من بوابة كأس أوروبا لكرة القدم، الجمعة أمام تركيا في المباراة الافتتاحية على الملعب الأولمبي في روما

ويرى المراقبون أن تشكيلة المدرب روبرتو مانشيني قادرة على لعب دور الحصان الأسود في النهائيات، بعد فشلها بالتأهل إلى مونديال 2018

لكن بطلة العالم أربع مرات لا تستحوذ خط هجوم ضارب على غرار برتغال كريستيانو رونالدو أو فرنسا كيليان مابي وإنكلترا هاري كاين

وبرغم تسجيله 150 هدفا قياسيا مع لاتسيو في خمسة مواسم، لم يصل إيموبيلي بعد إلى مرتبة الهداف الخارق الذي يخشاه مدافعو القارة

تحمل المهاجم البالغ 31 عاما عبء انتقادات طالته لعدم قدرته على هزّ الشباك في خسارة الملحق المؤهل إلى المونديال ضد السويد في تشرين الثاني/نوفمبر 2017

يتذكر إيموبيلي \"لم أكن أرغب بالاستمرار في اللعب، كانت الأفكار.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها