الإثنين 21 يونيو
7:08 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر القبس

بسام العسعوسي: #رحيل_الرئيسين

الخميس 10 يونيو

شخصياً أتمنى صادقاً أن يكون لدى السادة في الأغلبية النيابية مشروع إصلاحي حقيقي - وللأمانة لو كان لديهم بالفعل ذلك البرنامج لكنّا أول من يقف في صفهم ويدعمهم - لكن تعالوا على عجالة نفكّك ونقسّم قوى ما يسمى بالمعارضة إلى أجزاء، فهل سمعتم يوماً ما هي رؤية الأخوة في «حدس» فيما يتعلق بموضوع الجزر البحرية مثلاً وكيفية تطويرها والاستفادة منها؟ وهل لدى «حدس» أصلاً برنامج غير «المرأة»؟ وماذا تعمل؟ وكيف تتعطر وتلبس وتأكل وتشرب؟! وما هو موقف النواب فارس العتيبي وحمدان العازمي وبدر الحميدي من قضية تطوير التعليم؟ وهل لديهم حلول ناجعة للمواءمة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل؟ وما هو البرنامج الاقتصادي الشامل للنواب شعيب المويزري ومحمد المطير ومساعد العارضي فيما يتعلق بتنويع مصادر الدخل، وتعزيز دور القطاع الخاص والاهتمام بالصناعة والقطاعات المختلفة في ظل انخفاض أسعار النفط؟

وهل لدى النائب الزميل المحامي بدر الملا، الذي حصل على الدكتوراه من جامعة «بني سويف»، مشروع لمراجعة القوانين والتشريعات وتطويرها وتحسين بيئة الأعمال والتحوّل للحكومة الإلكترونية؟

أيها الأعزاء.. كل ما تم طرحه أعلاه من أسئلة لأفراد ما يسمى بالمعارضة موجّه أيضاً للحكومة مجتمعة، فهي الأخرى ليس لديها من قديم الزمان برنامج أو تصوّر تنموي وإصلاحي للمرحلة القادمة، وصباح الخالد ليس توني بلير أو مهاتير محمد، فالمحصلة النهائية أن قوى المعارضة والحكومة هما وجهان متلازمان لعملة واحدة يكمل أحدهما الآخر، والقصد والغاية والنتيجة مما سبق أن الحياة لن يكون.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها