الإثنين 21 يونيو
8:03 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

بعض أسباب الانتفاخ الصباحي وسبل العلاج

الأربعاء 09 يونيو
يمثل الانتفاخ الصباحي واحدة من أكثر شكاوى الجهاز الهضمي شيوعا. والنقطة الرئيسية لتجنب الانتفاخ الصباحي هو معرفة أسبابه حتى يمكن إحداث تغييرات في النظام الغذائي وأسلوب الحياة.  
وقد يحدث انتفاخ المعدة من حين لآخر نتيجة لخيارات حياتية، اليوم أو الليلة السابقة. وقد يؤدي هذا إلى الإمساك أو وجود غازات، أو حتى التورم واحتباس السوائل، بحسب موقع "هيلث لاين".  
وفيما يلي بعض الأسباب المحتملة التي قد تؤدي إلى استيقاظ المرء مصابا بانتفاخ في المعدة:
تناول وجبة كبيرة، خاصة قبل النوم مباشرة، ابتلاع الهواء خلال تناول الطعام بسرعة، الاستلقاء سريعا بعد تناول الطعام، احتساء الصودا وغيرها من المشروبات الغازية، تناول كثير من الألياف، تناول مكملات الألياف غير الضرورية، استهلاك كثير من الملح الأغذية الغنية بالصوديوم، استهلاك كمية من السكر مواد التحلية الصناعية، خصوصا السوريبيتول والفركتوز، عدم احتساء ما يكفي من الماء، أو الحيض. 
ويمكن أن يشير الانتفاخ المزمن الذي يحدث يوميا إلى ما هو أكثر من النظام الغذائي وأسلوب الحياة. وإذا كان المرء يستيقظ مصابا بالانتفاخ كل صباح، يجب استشارة الطبيب.  
بالإضافة لزيادة استهلاك المياه، قد تساعد مشروبات عشبية معينة في تخفيف حدة الانتفاخ، مثل اليانسون، والكراوية، والبابونج، والكسبرة، والشمر، والنعناع، والكركم.  
كما أن ممارسة التمارين بشكل منتظم قد تساعد في الهضم، وبالتالي خفض إمكانية حدوث انتفاخ. وحتى المقدار القليل من النشاط طوال اليوم يمكن أن يكون مفيدا.  
وتوصلت دراسة صغيرة أجريت في عام 2021 أن المشي الخفيف من عشرة إلى 15 دقيقة بعد الوجبات ساعد في خفض حدة الانتفاخ المزمن لدى المشاركين. 
وإذا ما استمر الانتفاخ الحاد، أو ما إذا كان المرء يشتبه في مرض عضوي وراء ذلك، من المهم استشارة الطبيب.
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها