الأربعاء 23 يونيو
9:20 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الانباء

أصول «الاستثمارات الوطنية» المدارة تتخطى مليار دينار.. رغم الركود الاقتصادي -عمومية الشركة أقرت توزيع 11% نقداً عن 2020.. وانتخبت مجلس إدارة ل 3 سنوات مقبلة

الثلاثاء 18 مايو

حمد العميري: الشركة تمتلك مركزاً مالياً متيناً يدعمها بمواجهة التقلبات واقتناص الفرص

فهد المخيزيم: خطط متعددة وتصورات واضحة أدت إلى ضمان استقرار وتوازن الشركة

عقدت شركة الاستثمارات الوطنية اجتماع الجمعية العمومية بمقر الشركة في مجمع الخليجية أمس، وذلك بنسبة حضور بلغت 72.817%، وقد تم عقد لجمعية العمومية إلكترونيا في ظل الظروف الحالية للبلاد، حيث اعتمدت توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية عن عام 2020 بنسبة 11% من رأس المال (بواقع 11 فلسا للسهم الواحد وذلك بعد طرح أسهم الخزينة)، وذلك للمساهمين المقيدين في سجلات الشركة وفقا لمواعيد وقواعد الاستحقاقات المعمول بها، كما انتخبت العمومية مجلس إدارة لمدة 3 سنوات مقبلة عن الدورة الجديدة (2021- 2023)

وقد ترأس الجمعية العمومية للشركة رئيس مجلس الإدارة حمد العميري، حيث قام بتقديم تقرير مجلس الإدارة لعام 2020، وأوضح فيه البيانات المالية الخاصة بالشركة والعائدة للعام 2020، واستهل حديثة بالترحيب بجميع المتواصلين معه من مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية ومساهمي الشركة، شاكرا لهم دعمهم المتواصل وثقتهم التي تعد المحفز الأول للشركة وعصب عطائها واستمراريتها

وقدم العميري شرحا حول أهم إنجازات الشركة خلال العام المنصرم، حيث قام بعرض التقرير السنوي للشركة وتقرير مراقب الحسابات المستقل وبيان الدخل المجمع والمركز المجمع للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020

وقال: «يعتبر 2020 عاما استثنائيا ليس فقط للكويت وإنما لكل دول العالم، حيث كان عاما عصيبا حافلا بالمعطيات والأحداث التي ألقت بثقلها على الاقتصاد العالمي، والإقليمي وكذلك المحلي، وأن تداعيات جائحة «كورونا» التي تواجهها أسواق العالم أثبتت أن الكيانات القوية هي الأكثر قدرة على الصمود في وجهها، وهذا ما أظهرته شركة الاستثمارات الوطنية في العام الماضي بوضعها المالي القوي»

وأضاف ان الشركة حافظت على ثباتها وبذلت قصارى جهدها للحفاظ على إنجازاتها رغم تداعيات أزمة كورونا، وهذا الأمر الذي يعكس نجاح الاستراتيجية التي اعتمدها مجلس الإدارة ويقوم فريق تنفيذي ذو خبرة بتطبيقها، مشيرا إلى أن إجمالي الأصول المدارة من قبل الشركة فاق المليار دينار بنهاية عام 2020، على الرغم من الركود الاقتصادي العالمي وانخفاض قيم الاستثمارات عالميا

وكشف العميري عن نتائج الشركة المالية للسنة المنتهية في 2020، والتي تقدر بخسارة قيمتها 2.66 مليون دينار، فيما حققت الشركة أرباحا من خلال قائمة الدخل بلغت 5.24 ملايين دينار بالربع الرابع من العام، وبهذا الصدد أوصى مجلس الإدارة للجمعية العمومية بتوزيع أرباح نقدية تعتبر الأعلى خلال السنوات الأولى الماضية بما يعادل 11 فلسا للسهم الواحد، مما يعكس المركز المالي المتين للشركة، والوفرة النقدية التي دائما ما تحتفظ بها الشركة لمواجهة تقلبات الأسواق واقتناص الفرص الاستثمارية

كما سلط الضوء على إجمالي حقوق المساهمين للشركة الأم والتي وصلت إلى 174.98 مليون دينار، بعد توزيع أرباح نقدية على المساهمين عن العام 2019 بـ 9 فلوس وبقيمة قاربت الـ 7.2 ملايين دينار، أما إجمالي الإيرادات فقد بلغت قيمتها 8.99 ملايين دينار، فيما بلغ إجمالي المصروفات والمخصصات الاحترازية 11.23 مليون دينار

وثمن العميري ما يقدمه فريق عمل الشركة من جهد جهيد ودعمه المستمر لمسيرة «الاستثمارات الوطنية»، الأمر الذي ساعد في تحقيق ما تشهده اليوم من نجاحات وإنجازات خلال هذه الفترة العصيبة والجائحة التي أصابت كل القطاعات، مؤكدا في الوقت ذاته على المضي قدما نحو بذل الجهد للحفاظ على مكتسبات الشركة، آملا في تحقيق المزيد من التقدم والتفوق

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي للشركة فهد المخيزيم، ان ما تحقق من نتائج جيدة ومن استقرار مالي شهدته الاستثمارات الوطنية ما هو إلا نتيجة جهود يبذلها فريق كامل بكل شرائحه، وأن الشركة تعتمد دائما على وضع التصورات والخطط المتعددة، لتظل على استعداد تام للتعامل مع أي متغيرات قد تشهدها أسواق المنطقة بما يضمن استقرار وتوازن أداء الشركة

وكما أكد المخيزيم ان الأداء المتميز لصناديق الشركة الاستثمارية خلال 2020، يعكس مدى نجاح الإدارة التنفيذية في تبني إستراتيجيات فعالة ومستدامة قادرة على تطبيق أساليب عمل وممارسات تتسم بالدقة والإحكام، واقتناص الفرص الاستثمارية التي تنطوي على إمكانيات النمو، وتحقيق عوائد مالية مميزة

ولفت إلى تفوق صناديق الشركة على نظيراتها في السوق،.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها