الأربعاء 23 يونيو
8:37 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الراى

رد كويتي على «إنترنيشنز»: لسنا الأسوأ

الثلاثاء 18 مايو

- يوسف الصقر: لا ندّعي الكمال لكننا نريد الإنصاف

- حسين العتيبي: وجود بعض التجاوزات لا يجعل الكويت الأسوأ عالمياً

- خالد الدخنان: قانون العمل الكويتي من الأفضل على مستوى العالم بلسان حقوقي مُبين، وبلغة الواثق، ردت جمعيات حقوقية واتحادات عمالية على ما وصفتها بـ«ترهات» وردت في استطلاع أجرته شبكة «إنترنيشنز» الألمانية، وتصنيفها «المجحف» للكويت بأنها الأسوأ عالمياً للمغتربين للمرة السابعة في 8 سنوات

مسؤولو الجمعيات الحقوقية أكدوا أن قانون العمل الكويتي من أفضل القوانين، ليس فقط في المنطقة بل على مستوى العالم، لافتين في الوقت ذاته إلى أن «الكويت ليست الأفضل، ولكنها قطعاً في الوقت ذاته ليست الأسوأ كوجهة لإقامة الوافدين»

وصنفت الشبكة الكويت بأنها «في المرتبة الأخيرة عالمياً في جودة الحياة وخيارات الترفيه والسعادة الشخصية، والسفر والتنقل، كما أنها أسوأ وجهة للوافدين من حيث سهولة الاستقرار»

رئيس جمعية المقومات الأساسية لحقوق الإنسان الدكتور يوسف الصقر، أكد لـ«الراي» أن «هناك تجنياً في مثل هذه التقارير، فنحن نؤكد أننا لسنا الأمثل، لكننا في الوقت ذاته لسنا الأسوأ، وهناك تقدم كبير في مجال التشريعات الكويتية، في ما يتعلق بالقوى العاملة، فضلاً عن توقيع الكويت لاتفاقية مكافحة الاتجار بالبشر، وتمت محاكمة أكثر من شخص في هذا الصدد»

وقال الصقر إن «دولة الكويت هي الأقل نسبياً في تكلفة الضمان الصحي، وفيها أكثر من جمعية لحقوق الإنسان، وأخرى متخصصة في القضايا العمالية، فضلاً عن الديوان الوطني لحقوق الإنسان الذي يضم لجنة متخصصة في الاتجار بالبشر، ولو كانت الكويت الأسوأ لما وجدنا هذا الكم من الجنسيات بها»، لافتاً.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها