الإثنين 21 يونيو
8:20 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

بايدن يوافق على بيع أسلحة عالية الدقة لإسرائيل بقيمة 735 مليون دولار

الإثنين 17 مايو

وافق الرئيس الأمريكي، جو بايدن، على صفقة بيع أسلحة عالية الدقة لإسرائيل بقيمة 735 مليون دولار، على الرغم من تحفظ بعض أعضاء حزبه الديمقراطي في الكونغرس.
وقالت صحيفة واشنطن بوست إن الكونغرس أُخطر بالصفقة يوم 5 مايو/ آيار، أي أسبوعا قبل بداية أعمال العنف بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.
وأضافت الصحيفة أن بعض نواب الحزب الديمقراطي الحاكم في الكونغرس بدأوا ينتقدون الصفقة.
ونقلت عن أحد أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب قوله إن "السماح ببيع هذه القنابل لإسرائيل دون الضغط عليها من أجل الموافقة على وقف إطلاق النار من شأنه أن يؤدي إلى المزيد من المجازر".
وكانت الإدارة الأمريكية دعت إلى وقف فوري لإطلاق النار، ولكنها قالت إن إسرائيل من حقها "الدفاع عن نفسها ضد حماس"، وقد صدق الكونغرس بالأغلبية على هذه الموقف.
وتشمل الصفقة في أهم بنودها، حسب الصحيفة، بيع تجهيزات وتكنولوجيا تحول القنابل "الغبية" إلى قنابل ذات دقة عالية.
وقالت إسرائيل، التي اشترت كمية من هذه الأسلحة المتطورة، إنها استعملت في غاراتها على غزة قنابل ذات دقة عالية لتجنب إصابة المدنيين، متهمة حماس بتعمد استعمال المدنيين دروعا بشرية.
وكان الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب قد استخدم سلطته الرئاسية في نقض ثلاثة قرارات أقرها الكونغرس في 2019 بوقف بيع أسلحة إلى السعودية والإمارات بقيمة 8 مليارات دولار.
وأكد متحدث باسم لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب أن الكونغرس أخطر بصفقة البيع بين بوينغ وإسرائيل يوم 5 مايو/ أيار، ولكن مصادر واشنطن بوست كشفت أن عددا من أعضاء لجنة الشؤون الخارجية تفاجأوا بالخبر في نهاية الأسبوع.
وأدت الغارات الإسرائيلية على غزة حتى مساء الأحد إلى مقتل 92 شخصا بينهم عشرات الأطفال والنساء، حسب السلطات الصحية في القطاع.
وأفادت السلطات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة الجمعة بمقتل 15 شخصا في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.
أما في الجانب الإسرائيلي، أكدت السلطات مقتل 10 أشخاص بمن فيهم رجل من ذوي الاحتباجات الخاصة أصيب في سقوط صاروخ في ضاحية تل أبيب.

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها