الإثنين 21 يونيو
7:41 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الجريدة

سيولة البورصة تقفز ل 111.7 مليون دينار والمؤشرات خضراء. ارتفاع كبير في أسعار الأسهم الصغيرة بقيادة «بيت الأوراق»

الخميس 06 مايو

مع نهاية الأسبوع الأول لتطبيق آلية صافي التعاملات \"النتنج\"، قفزت سيولة بورصة الكويت إلى أعلى مستوياتها خلال اكثر من عقد من الزمن \"باستثناء جلسات دخول سيولة المؤشرات الناشئة\"، وأقفلت على سيولة كبيرة بلغت 111.7 مليون دينار، تداولت 719.5 مليون سهم عبر 20691 صفقة، وسجلت المؤشرات الرئيسية مكاسب جيدة، حيث ربح مؤشر السوق العام نسبة 0.31 في المئة تعادل 19.51 نقطة، ليقفل على مستوى 6252.48 نقطة، بعد ان تم تداول 141 سهما، ربح منها 66، وخسر 56 سهما، بينما استقر 19 سهما دون تغير، وكانت مكاسب السوق الأول مقاربة، بنسبة 0.34 في المئة، حيث بلغت 23.18 نقطة ليقفل على مستوى 6781 نقطة بسيولة كبيرة بنحو 70 مليون دينار، تداولت 208 ملايين سهم عبر 7639 صفقة، وربح 13 سهما مقابل تراجع 8، واستقرار 4 أسهم دون تغير، وسجل مؤشر السوق الرئيسي سيولة قياسية هي الأعلى في تاريخه بلغت 42.5 مليون سهم تداولت 511.5 مليون سهم عبر 13052 صفقة، وتم تداول 116 سهما، ربح منها 53، وخسر 48، بينما استقر 15 سهما دون تغير

النتنج سيولة مضاعفة

مع نهاية الأسبوع الأول من عمر تطبيق آلية صافي التعاملات النتنج، قفزت السيولة بشكل كبير في البورصة، إذ إن صافي التعاملات يضاعف حجم السيولة، فمن يشترى دون ان يسدد يجب عليه البيع ذات الجلسة، وبالتالي رفع السيولة من جهة وسرعة في عمليات جني الأرباح، حيث يلجأ الكثير الى السداد عن طريق بيع الأسهم الرابحة قبل اقفال السوق، وهو ما.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها