الأربعاء 19 مايو
12:24 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الجريدة

30 «رافال» فرنسية إلى مصر... رسائل باتجاهات عدة. . أجواء إيجابية تسبق وصول الوفد التركي للقاهرة... وفيلتمان يبدأ جولة في حوض النيل

الثلاثاء 04 مايو

أعلنت مصر توقيعها مع فرنسا صفقة لشراء 30 مقاتلة «رافال»، في توقيت بعث برسائل عدة أولاها لإثيوبيا التي تستمر في التصعيد بشأن سد النهضة. وجاء الإعلان مع بدء المبعوث الأميركي بشأن القرن الإفريقي جولة في المنطقة، وبدء وفد من تركيا التي تشهد علاقتها توتراً مع باريس زيارة لمصر

في حدث نادر، أعلنت القوات المسلحة المصرية، توقيع مصر وفرنسا عقد توريد 30 طائرة مقاتلة من طراز «رافال»، لتعزز القاهرة موقعها كأبرز عميل لهذا الطراز من المقاتلات الجوية في العالم بعد الدولة المصنعة، إذ سبق أن حصلت على 24 مقاتلة من الرافال عززت بها أسطولها الجوي، في إطار خطة تحديث شاملة لأفرع القوات المسلحة بدأتها مصر منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم في 2014

وعادة لا تعلن القوات المسلحة المصرية عن صفقات السلاح إلا عند تسلمها، لكنها كشفت في بيان، أمس الأول، عن توقيع الاتفاقية مع شركة «داسو أفياسيون» الفرنسية، على أن يتم تمويل العقد المبرم من خلال قرض تمويلي يصل مدته كحد أدنى 10 سنوات، دون الحديث عن القيمة الفعلية للصفقة، إلا أن تقديرات أولية تقول إن الصفقة بلغت 3.9 مليارات يورو

وأشار بيان القوات المسلحة إلى صفقة لعام 2015، والتي شملت حصول مصر على 24 طائرة رافال «تمثل الذراع الطولى لتأمين المصالح القومية المصرية»، وأشادت القاهرة بمميزاتها لكونها «تتميز بقدرات قتالية عالية تشمل القدرة على تنفيذ المهام بعيدة المدى، فضلا عن امتلاكها منظومة تسليح متطورة، وقدرة عالية على المناورة، وتعدد أنظمة التسليح بها، بالإضافة إلى تميزها بمنظومة حرب إلكترونية متطورة تمكنها من القدرة على تنفيذ كل المهام

ترحيب فرنسي

في الأثناء، قالت وزارة الجيوش الفرنسية، أمس، أن «العقد يوضح الطبيعة الاستراتيجية للشراكة التي تقيمها فرنسا مع مصر، في حين أن بلدينا منخرطان في مكافحة الإرهاب والعمل من أجل الاستقرار في محيطهما»

واستبقت وزارة الدفاع الفرنسية أي انتقادات قد توجه للصفقة من قبل منظمات غير بالقول، إن «تصدير معدات عسكرية جزء من السياسة الدفاعية الأمنية لفرنسا»، وأن الصفقة «حيوية أيضا لصناعة الدفاع لدينا... وتساهم في تأثير بلدنا»، ويفترض أن يوفر العقد نحو 7 آلاف وظيفة في فرنسا على مدى ثلاث سنوات

من جهتها، قالت شركة داسو أفياسيون المصنعة لطائرات الرافال، إن «هذا الطلب الجديد يكمل عملية أولى اشترت خلالها مصر 24 مقاتلة «رافال» عام 2015، وبذلك سيرتفع عدد مقاتلات «رافال» التي تحمل ألوان العلم المصري إلى 54، مما يجعل القوات الجوية المصرية الثانية في العالم بعد القوات الجوية الفرنسية... وهو دليل على الصلة التي لا تتزعزع التي تربط مصر وشركة داسو»، ومن المتوقع أن يبدأ تسليم المقاتلات بعد ثلاث سنوات

رسائل متعددة

ويأتي اعلان الصفقة في توقيت سياسي واستراتيجي مهم. فقد جاء قبل ساعات من زيارة وفد تركي الى القاهرة بينما تشهد العلاقات الفرنسية- التركية والأوروبية- التركية عموماً توتراً، وكذلك وسط سجال متصاعد وصل الى حد التهديدات بين اثيوبيا والسودان حول ازمة سد النهضة

وحول أهمية الصفقة لمصر، قال رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق، والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، اللواء نصر سالم، لـ «الجريدة»: إن «مصر تتبنى استراتيجية ردع في الدفاع عن أمنها القومي بمعنى إذا أردت منع الحرب فاستعد لها، وذلك بامتلاك قدرات قتالية عالية تجعل كل من يفكر للتعرض لمصالحها وأمنها القومي يفكر أكثر من مرة ويمتنع عن تهديد مصالح مصر الاستراتيجية»

وحول لكون الصفقة رسالة لإثيوبيا في ظل تعثر مفاوضات سد النهضة، قال سالم: «الصفقة رسالة ردع لجميع الاتجاهات ولجميع الأطراف وليس لإثيوبيا وحدها بل لأي طرف يحاول تهديد مصالح مصر، بأن القاهرة قادرة على حماية مصالحها، وتمتلك من أدوات الردع.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها