الثلاثاء 18 مايو
10:35 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الراى

#جمعية_مصارف_لبنان تطلق صرخة وتنبّه القضاء

الثلاثاء 04 مايو

- الاستمرار بالتجني وتوجيه الاتّهامات من شأنه أن يقضي على العلاقة مع المصارف المُراسِلة حذّرت جمعية المصارف في لبنان من أن بعض القرارات القضائية الصادرة أخيراً «حملت في مضامينها بعض الشوائب التي من شأن تسليط الضوء عليها وتعميمها أن يلحق أفدح الأضرار والمخاطر على ما يمثّله هذا القطاع إجتماعياً وإقتصادياً، مع ما قد يتسبّب به ذلك من مضاعفات سلبية، ليس على هذا القطاع فحسب إنما على الإقتصاد اللبناني ككلّ، واستطراداً على الشعب اللبناني والمصلحة الوطنية العليا»

وإذ أكدت الجمعية «أن مطالب الناس حقٌ وحقوقَ المودعين مقدسّة»، نبّهت أهل السلك القضائي والمواطنين جميعاً الى أن «الإستمرار في توجيه مثل هذه الإتّهامات من شأنه أن يقضي على علاقة المصارف اللبنانية مع المصارف المُراسِلة، وهو أمر حيوي ما زلنا نجهد للحفاظ عليه لأنه، إذا حصل، فسيكون بمثابة الضربة القاضية على لبنان المقيم والمنتشر، وخصوصاً أن للمصارف اللبنانية حضوراً في أكثر من 30 دولة، في خدمة الإنتشار، الذي هو مصدر السيولة الخارجية المتوافرة راهناً، والمطلوب إعادة تدفّقها مستقبلاً، ما يستوجب أخذ ذلك في الإعتبار عند إصدار أيّ قرار، والتبصّر الحكيم في احتساب إنعكاساته المحلية والدولية»

ويأتي موقف الجمعية عقب سلسلة شكاوى تولّاها محامون من المجتمع المدني بوكالتهم عن مجموعة من المودعين ضد المصارف العاملة، وأفضى بعضها الى صدور قرارات قضائية من نيابات عامة وقضاة تحقيق بتهم عدة بينها إساءة الأمانة والاضرار بالدائنين المودعين والنيّل من مكانة الدولة المالية و تبييض الأموال. وفي آخِر سلسلة هذه القرارات إصدار قاضية التحقيق الأولى في البقاع بالإنابة أماني سلامة قراراً قضى بوضع إشارة منع تصرف على عقارات تخص 14 مصرفاً وعلى عقارات رؤساء مجالس إداراتها وحصصهم وأسهمهم في عدد من.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها