الأربعاء 19 مايو
12:33 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الراى

#الهند تتجاوز عتبة 20 مليون إصابة ب #كورونا و #أوروبا تخفف الإغلاق

الثلاثاء 04 مايو

يزداد الوضع الصحي في الهند سوءا مع تسجيلها أكثر من 20 مليون إصابة بكوفيد-19 الثلاثاء واكتظاظ المستشفيات بالمرضى، فيما خففت أوروبا والولايات المتحدة القيود مع تحسن الوضع الوبائي

أحصيت أكثر من 350 ألف إصابة جديدة الثلاثاء في الهند، في تراجع طفيف مقارنة مع ذروة 402 ألف حالة التي سجلت الأسبوع الماضي

وقال لاف أغراوال وهو موظف كبير في وزارة الصحة «هناك مؤشر مبكر جدا الى السير في الاتجاه الصحيح» مبديا حذرا

سجلت الهند أكثر من 222 ألف وفاة، وهي حصيلة تعزى إلى التجمعات الدينية والسياسية التي سمح بإقامتها في الأشهر الأخيرة وكذلك إلى تراخي حكومة ناريندرا مودي

ويعتقد خبراء أن الأرقام الفعلية للوباء الذي تسبب بوفاة أكثر من 3،2 مليون شخص في العالم، أعلى من ذلك بكثير

ويواجه النظام الصحي الذي يفتقر إلى الموارد وغير المهيأ لمواجهة هذا الوضع نقصا كبيرا في الأسرة والأدوية والأكسجين رغم تدفق المساعدات الدولية في الأيام الأخيرة

وتم إرجاء بطولة الدوري الهندي للكريكت، إحدى أهم البطولات في العالم للعبة، بعدما كان يفترض أن تنظم في مايو في كل انحاء البلاد، «بمفعول فوري» بسبب انتشار كوفيد-19 كما أعلن المنظمون الثلاثاء

في المقابل، شارك آلاف المسلمين الشيعة الثلاثاء في مسيرة دينية في لاهور بشرق باكستان المجاورة رغم فرض اجراءات التباعد الاجتماعي فيما تكافح البلاد من أجل احتواء وباء كوفيد19

في استراليا، يتزايد الغضب ضد الحكومة حيال وضع آلاف الاستراليين العالقين في الهند منذ أن أغلقت كانبيرا حدودها أمام المسافرين القادمين من الهند، وبينهم مواطنوها، في مواجهة التفشي الحاد للوباء، ما أدى إلى موجة غضب في البلاد

وغرد لاعب الكريكت الأسترالي مايكل سلايتر العالق في جزر المالديف «إذا كانت حكومتنا تهتم بسلامة الأستراليين، ستسمح لنا بالعودة إلى الديار. إنه أمر مخز!!! سيدي رئيس الوزراء، يداك ملطختان بالدماء»

وكانت استراليا حذّرت السبت مواطنيها العائدين من الهند عبر رحلات تتضمن محطة في بلد ثالث، أنهم يواجهون خطر السجن لمدة خمس سنوات

وتراجع رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون عن التهديد بعقوبة السجن الثلاثاء لكنه بقي على قراره بمنع العودة من الهند

الجرعة الثانية غير متوافرة في البرازيل

في غضون ذلك، تأخرت عملية تسليم اللقاحات في البرازيل، ثاني أكثر البلدان تضررا بالوباء بعد الهند

وفي سبع مدن برازيلية كبرى، بما فيها بورتو أليغري، تم تعليق إعطاء الجرعة الثانية من لقاح كورونافاك الصيني بسبب نقص الجرعات

ومن المتوقّع أن تسمح الولايات المتّحدة من جانبها بإعطاء لقاح فايزر/بايونتك المضادّ لكوفيد-19 للأولاد الذين تبلغ أعمارهم 12.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها