الجمعة 07 مايو
12:35 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الانباء

رائدة أعمال شابة تحكي كيف ساعدها البكاء في تحقيق النجاح

الثلاثاء 04 مايو

BBC تقول تينا تشين: \"تأسيس عمل تجاري بمفردك، يمكن أن يشعرك بالوحدة\" رائدة الأعمال تينا تشين تشرح كيف تمكنت من الصمود والعمل بمفردها، وكيف نجحت في تأسيس عمل تجاري في بلد جديد بالنسبة لها

تصف تينا تشين، البالغة من العمر 28 عاماً، نفسها بأنها \"رائدة أعمال تعمل بمفردها\"، وهي مؤسسة شركة \"هيوماني تي\" التي تنتج مجموعة من مشروبات الشاي بالحليب النباتي

أطلقت تينا شركتها في لندن في ديسمبر/كانون الأول 2018، ونمت أعمال الشركة بشكل مطرد حتى بعد انتشار الوباء. وقد بدأت مؤخرا في إنتاج كميات كبيرة من منتجها بعد حملة تمويل جماعي ناجحة، وباعت أكثر من 5000 عبوة من مشروباتها

وفي هذا العام، وظفت تينا لأول مرة شخصين في شركتها، وذلك من خلال خطة \"كيكستار\" التي وضعتها الحكومة البريطانية لمساعدة الشباب على دخول سوق العمل

لكن مسيرتها في ريادة الأعمال لم تكن سهلة، وعانت من التعب والإرهاق الشديدين، وتحذر من أن الأمور يمكن أن تكون صعبة للغاية عندما تؤسس عملا تجاريا بمفردك

استوحت تينا فكرة منتجها الجديد من تراثها الآسيوي الأمريكي، فقد ولدت في تايوان، وانتقلت عائلتها إلى لوس أنجليس عندما كانت في الرابعة من عمرها

وكانت عائلة تينا معتادة على تناول \"شاي الفقاعات\" في تايوان، وهو مشروب حلو المذاق يجمع بين الحليب والشاي بنكهات مختلفة، والفقاعات التي تسمى \"لآلئ التابيوكا\" ويحتاج شربه لمّاصة أكبر من المعتاد. والمشروب شائع أيضا في أوساط الجالية التايوانية في كاليفورنيا

التحقت تينا بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجليس، وهناك بدأ اهتمامها بالتجارة وإدارة الأعمال، ودرست بعض المواد في هذا المجال، وانضمت إلى ناد لرواد الأعمال، وشاهدت كيف نجح بعض أصدقائها في جمع مبالغ ضخمة لوضع أفكارهم التجارية موضع التنفيذ بواسطة مواقع للتمويل الجماعي على الإنترنت

ثم انتقلت إلى لندن حيث درست لمدة عام عبر اتفاقية لتبادل الطلاب، وهو ما أتاح لها التعرف بشكل جيد على المدينة التي قررت الاستقرار فيها بعد حصولها على ماجستير في إدارة الأعمال في جامعة إمبريال كوليدج

ولاحظت تينا خلال وجودها في المملكة المتحدة، توفر الكثير من أنواع \"قهوة اللاتيه\" في محلات السوبر ماركت، لكن في المقابل هناك فجوة في السوق فيما يتعلق بأنواع الشاي مع الحليب، وهو ما دفعها للتساؤل عما إذا كان يمكنها تحضير مشروب طفولتها المفضل، لكن مع تقليل نسبة السكر واستخدام الحليب النباتي تماشيا مع الاتجاه الذي يكتسب شعبية متزايدة

ونظرا لعدم امتلاكها أي خلفية في مجال صناعة المواد الغذائية، بدأت تجرب في مطبخ منزلها وصفات وجدتها على الإنترنت

وكان على تينا أن تواجه كافة تحديات تأسيس عمل تجاري بمفردها، فهي تقيم في لندن وحدها بعيدا عن عائلتها

وتقول عن ذلك: \"بحثت عن شريك مؤسس، لكنني لم أجد شخصا مستعدا للمساهمة بـ 110 في المئة مثلي\"

بدأ \"شاي الفقاعات\" في تايوان في الثمانينيات، وامتدت شعبيته لاحقا إلى.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها