الإثنين 10 مايو
8:28 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

استئناف المفاوضات حول النووي الإيراني في فيينا اليوم

الخميس 15 أبريل

تستأنف اليوم الخميس، في فيينا المحادثات لإنقاذ الاتفاق الدولي حول الملف النووي الإيراني التي توقفت الأسبوع الماضي في أجواء إيجابية، لكن قرار طهران بتخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60 في المئة أثار قلقا.

وسعى الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى طمأنة أوروبا والولايات المتحدة. وقال إن"أنشطتنا النووية سلمية ولا نسعى إلى امتلاك القنبلة الذرية".

لكن هذا لا ينفي أن الجمهورية الإسلامية "تضغط على الجميع" باقترابها من تخصيب اليورانيوم بنسبة تسعين في المئة الضرورية للاستخدام العسكري، على ما قال صرح دبلوماسي أوروبي ملخصا الوضع.

وقال لوكالة فرانس برس إنه بعد بداية جيدة، "هذا الأمر يعقد الامور" قبل اجتماع جديد للدول الأطراف في الاتفاق النووي (المانيا وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا وايران) من المقرر أن يبدأ عند الساعة 12,30 (10,30 ت غ).

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن من بروكسل مساء الأربعاء "نأخذ هذا الإعلان الاستفزازي بجدية كبيرة". وأضاف "يجب أن أقول لكم إن هذا الاجراء يثير تساؤلات حول جدية إيران في المحادثات النووية".

ويشكل التجاوز الوشيك لهذه العتبة غير المسبوقة المتمثلة بستين في المئة "ردا" على ما وصفته طهران ب"الإرهاب النووي" الإسرائيلي بعد انفجار الأحد في محطة التخصيب في نطنز حسب إيران التي تتهم الدولة العبرية علنا بتخريب هذا المصنع.

وحذرت برلين وباريس ولندن من التصعيد "من قبل أي بلد" ورأت أن إعلان إيران إطلاق التخصيب بنسبة 60 في المئة هو "تطور خطر  يتعارض مع الروح البناءة" للمناقشات. لكن موسكو تفضل اعتبار ذلك إشارة إلى ضرورة التحرك بسرعة.

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها