الجمعة 07 مايو
6:33 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الراى

«الوطني»: التوقعات بنمو أقوى للطلب على النفط... تتقلص

الثلاثاء 13 أبريل

- مخاطر أسعار النفط متوازنة مع ميلها نحو الارتفاع أشار بنك الكويت الوطني إلى أن أسعار النفط تراجعت بعد المكاسب المفاجئة التي حققتها عقب اجتماع «أوبك» وحلفائها الأسبوع الماضي، وتتجه نحو الاستقرار في نمط يعتمد على حساسية الأسعار تجاه الطلب على النفط، إذ أنهى مزيج خام برنت، تداولات الأربعاء الماضي على ارتفاع طفيف، ليغلق عند مستوى 63.2 دولار للبرميل، بنمو 0.7 في المئة على أساس يومي، و21.9 في المئة منذ بداية العام الجاري

ولفت البنك في موجزه الاقتصادي، إلى ارتفاع سعر خام غرب تكساس الوسيط بالقدر نفسه ليصل إلى 59.8 دولار للبرميل بنمو 24.5 في المئة منذ بداية العام الجاري

ويشير منحنى العقود المستقبلية لمزيج خام برنت إلى بقاء العرض مقيداً على المدى القريب، مع ارتفاع أسعار العقود المستقبلية للتسليم القريب عن أسعار عقود التسليم في تاريخ أبعد (الميل إلى التراجع)

ولاحظ التقرير وجود مسار عرضي للمنحنى إلى حد كبير منذ بداية شهر مارس، إذ يبدو العرض أكثر اتساقاً، في حين تقلصت التوقعات الخاصة بتسجيل الطلب لمعدلات نمو أقوى

وانعكس ذلك أيضاً على تراجع صافي مراكز المضاربة (الفرق بين عدد العقود «التي يتم الاحتفاظ بها» في ظل توقعات ارتفاع الأسعار و«البيع على المكشوف» التي تراهن على انخفاض الأسعار)، والتي تراجعت من أعلى مستوياتها المسجلة في أواخر فبراير بنحو 348 ألف عقد لتصل إلى 289 ألف عقد

وذكر التقرير أنه خلال الفترة الأخيرة، أثرت مخاوف الطلب على النفط على المدى القريب بشكل متزايد على معنويات السوق، خصوصاً بعدما أعادت أوروبا والهند فرض القيود على التنقل لاحتواء تزايد حالات الاصابة بفيروس كورونا

وبيّن أن أداء الأسواق تحسن الثلاثاء الماضي على خلفية رفع صندوق النقد الدولي آفاق نمو الاقتصاد العالمي للعام الحالي، إلى 6 في المئة، إذ ساهمت توقعات وكالة الطاقة الأميركية في تعزيز زيادة استهلاك البنزين في الولايات المتحدة هذا الصيف، مع تزايد عدد المستهلكين من قائدي السيارات ما دعم أداء الأسواق

وأفاد بأنه رغم ذلك، يبدو أن الموقف الحذر الذي اتخذه السوق كان أكثر انسجاماً مع الواقع الحالي غير المؤكد للطلب على النفط إلى حد ما

وأوضح التقرير أن استجابة الأسواق بعد الإعلان عن زيادة إنتاج «أوبك» وحلفائها في 1 أبريل كانت مفاجئة، إذ ارتفع سعر مزيج خام برنت بأكثر من 2 في المئة مقارنة بأداء اليوم السابق

ويأتي ذلك في وقت كان قرار «أوبك» مع حلفائها في حد ذاته مفاجئاً، باعتبار أنه قبل يوم واحد فقط، بدا أن المنظمة قد أقرت بحالة عدم اليقين تجاه الطلب على النفط عندما قامت بخفض توقعاتها الخاصة بالطلب على النفط لعام 2021، بمقدار 300 ألف برميل يومياً إلى 5.6 مليون برميل يومياً، مع تركز تراجع الطلب بصفة خاصة في الربع الثاني من 2021

ورأى أنه كان يمكن أن تتفاعل توقعات الأسواق الخاصة بقيام «أوبك» وحلفائها بتمديد.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها