الإثنين 12 ابريل
6:24 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الراى

ثامر العلي: الكويتي غيورٌ على بلده وأهله ... ورجال #الجمارك الخط الأول في صدّ السوء. أشاد بحرص الإدارة على التطوير واستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية. الجلاوي: سنعمل بعد نقل التبعية وفق منظومة متكاملة للمساهمة في تحويل #الكويت إلى مركز مالي وتجاري

الخميس 08 أبريل

- الجلاوي: سنعمل بعد نقل التبعية وفق منظومة متكاملة للمساهمة في تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري فيما أشاد وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي بجهود رجال الإدارة العامة للجمارك في مواجهة مخاطر تهريب المواد والأمور غير المشروعة، شدد على أن عمل رجال الجمارك يتمحور على منع دخول أي مواد مهربة للبلاد، وهذا عملهم، وأن الكويتي غيور على بلده وأهله ويفتخر بعمله، منتقداً «بعض الأصوات النشاز التي تطالب بمكافآت مقابل عملها، وهذا لن يحدث في عهدي»

وبمناسبة زيارته الأولى لمقر «الجمارك» أمس، بعد أن أصبحت تبعيتها لوزير الداخلية، قال العلي إن رجال الجمارك عنصر أساسي في المنظومة الأمنية وهم الصف الأول في صد وردع كل من يريد السوء لدولة الكويت من خلال إدخال الأمور غير المشروعة، وخاطب رجال الجمارك بالقول «ما في شك أن كونك كويتي تخاف على البلد، وعندك غيرة على أهلك وتخاف أن يصلهم أي شيء، فلذلك لا صرت كويتي، تفتخر باللي إنت قاعد تعمله، ولكن في بعض الأصوات النشاز التي تطالب بأنها إذا صادت كمية (مهربات) تبي مكافأة وكأن هذا عمل ما هو من عمله، وأنا أستغرب أن هذي صارت الآن في كثير من الوزارات والمؤسسات، الموظف إذا أدى عمله قال: أنا أريد مكافأة على عملي»

وأضاف «هذا انتهى، أنا في عهدي هذا شيء ما راح ناخذ فيه، أنت جبت لي معلومة؟ ممتاز، بس عشان تؤدي عملك تبيني أعطيك مكافأة؟ أنا أعتقد أن هذا اللي كنت تقصده في الموضوع، هذا عملهم وهذا واجبهم نفس ما هو واجبي، إذا أهمه كانوا يبون، ناخذها في منطق آخر، لا ينسون وزيرهم ولا مسؤولهم كذلك». وأشار إلى أن «الادارة العامة للجمارك استخدمت التكنولوجيا التي تسهل أداء عمل رجالها المناط بهم بشكل يومي، وكل مراكزنا الحدودية البرية والبحرية تعمل وفق منظومة متكاملة مع وزارة الداخلية، بالإضافة إلى تأمين المطار الجديد واستخدام التكنولوجيا على أكمل وجه»

وتابع: «نعمل على تطوير الأداء وبذل المزيد من العمل لتطوير الإدارة العامة للجمارك والارتقاء بالمنظومة الجمركية، باستخدام كل وسائل التكنولوجيا الحديثة»

ولفت الوزير إلى التعاون بين الإدارة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، مؤكداً أن «هذا شيء يشجعنا أن نرتقي في العمل الجمركي إلى حدود لم تكن موجودة في السابق، فنحن من خلال تعاوننا، سنحقق إنجازات، وسمعت الكثير من إخواني في الجمارك يتكلمون، والحمد لله أصبح استحقاقاً الآن أن الجمارك تتبع وزارة الداخلية، وأنا أقول الله يعيننا على القادم من الأيام». وبين أن هناك «أناساً تضمر للكويت السوء، وأنتم الخط الأول مع إخوانكم في وزارة.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها