الإثنين 12 ابريل
7:15 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر القبس

ابنتي تؤذيني بتعليقات مسيئة.. كيف أتصرَّف معها؟. خبيرة: تحاول الانتقام لأنَّك طلَّقت والدتها.. حاول التقرُّب منها أكثر. محتوى من #الغارديان بعد اتفاقيتها مع #القبس

الخميس 08 أبريل

أرسل قارئ رسالة إلى الخبيرة الأسرية في صحيفة الغارديان، يقول فيها:

ابنتي في الثلاثينيات من عمرها وتعيش حياة مستقلة بوظيفة صعبة، ما يمنحها الكثير من الرضا، انفصلت أنا ووالدتها ودياً قبل 20 عاماً، حيث عاشت ابنتي فترة طويلة مع والدتها، ومع ذلك فقد كنت ألتقي بها بانتظام، وأسافر معها كثيراً، بل كنت منخرطاً للغاية في حياتها

المشكلة هي أن ابنتي تتمادى في تصرفاتها دائماً، فتدلي بتعليقات مؤلمة بالنسبة إلي، في حين أنها تنزعج من أي انتقاد أوجهه لها من أجل تقويم سلوكها، كما لا يمكنني أن أفتح معها العديد من المواضيع بسبب انزعاجها الدائم ورفضها لغة الحوار معي، بل انتبهت مؤخراً إلى أنها تستمتع بإحباط الغير، إضافة إلى عدم ثقتها بنفسها، ما أدى إلى إصابتها بالاكتئاب مرات عديدة. ومن ناحية أخرى صرّحت في العديد من المرّات أنها تشعر بعدم محبة الناس لها، وهو ما جعلني أقلق بخصوص سعادتها المستقبلية وصحتها النفسية... فكيف أتصرف معها؟

وردت الخبيرة، قائلة:

بلا شك لا يمكنك التحكم في ما يفعله شخص آخر، ولا إرساله إلى العلاج، إلا في حالة رغبته الشخصية في التحسن، وحسب ما أكده عالم النفس والمحلل النفسي ستيفن بلومنتال، فإنه من المفيد لك التفكير في هذا على أنه مشكلتك أنت، وليس ابنتك، وتساءل ما سيكون رأيها فيك

من جهة أخرى، يبدو أن انفصالك عن زوجتك سبب انفصالاً في الود بينك وبين ابنتك، فنحن نعلم أنه لكي يحظى الأبناء بحياة جيدة.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها