الثلاثاء 13 ابريل
10:30 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الانباء

المساعدات الأمريكية: إدارة بايدن تقدم 235 مليون دولار إلى الفلسطينيين

الخميس 08 أبريل

Reuters تدعم وكالة الأنروا نحو 5.7 مليون لاجئ فلسطيني في منطقة الشرق الأوسط تخطط إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن لمنح 235 مليون دولار، كجزء من المساعدات للفلسطينيين التي سبق وأمر دونالد ترامب بإيقافها

وسيذهب ثلثا المبلغ إلى وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل الفلسطينيين (الأونروا)، بعد دخولها في أزمة اقتصادية إثر خسارة 360 مليون دولار من التمويل الأمريكي عام 2018

ويريد بايدن عبر هذه الخطوة \"استعادة انخراط\" الفلسطينيين في محادثات السلام مع الإسرائيليين المتجمدة منذ فترة طويلة

وكانت القيادة الفلسطينية اتهمت ترامب بالانحياز الواضح إلى الجانب الإسرائيلي. ورفضت خطته للسلام التي كشف عنها العام الماضي، والتي تعترف بالسيادة الإسرائيلية على المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية وغور الأردن، وكذلك الاعتراف بالقدس \"عاصمة موحدة\" لإسرائيل

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية والقدس الشرقية في حرب عام 1967. ويصنف المجتمع الدولي معظم المستوطنات غير شرعية

من سيتلقى المساعدات؟

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إن \"المساعدات الأمريكية ستتضمن 75 مليون دولار للمساعدة في الاقتصاد والتنمية في غزة، 10 ملايين دولار لبرامج بناء السلام من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو أس آيد)، و150 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)

وستستأنف الولايات المتحدة برامج المساعدة الأمنية مع الفلسطينيين

ويضاف إلى هذا التمويل، مبلغ 15 مليون دولار للمساعدة في مواجهة تأثير جائحة كورونا، ومشكلة انعدام الأمن الغذائي في الضفة الغربية وغزة، التي أعلنت عنها الولايات المتحدة الشهر الماضي

وقال بلينكن إنّ\"المساعدة الخارجية الأمريكية للشعب الفلسطيني تخدم المصالح والقيم الأمريكية المهمة\" و\"توفر الإغاثة الحاسمة لمن هم في أمس الحاجة إليها، وتعزز التنمية الاقتصادية، وتدعم التفاهم الإسرائيلي الفلسطيني، والتنسيق الأمني والاستقرار. كما أنها تتماشى مع قيم ومصالح حلفائنا وشركائنا\"

وأضاف قائلاً \"إن الولايات المتحدة ملتزمة بتعزيز الرخاء والأمن والحرية للإسرائيليين والفلسطينيين بطرق ملموسة في المدى القريب، وهو أمر مهم بحد ذاته، ولكن أيضًا وسيلة للتقدم نحو حل الدولتين المتفاوض عليه\"

وقال المفوض العام للأنروا فيليب لازاريني \"إنّ الوكالة لا يمكن أن تكون أكثر سعادة، لأننا سنشارك مرة أخرى مع الولايات المتحدة في.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها