الأحد 11 ابريل
6:13 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الجريدة

رجب طيب إردوغان يتمسك ب«قناة إسطنبول»: العمل يبدأ هذا الصيف. كليجدار أوغلو يدعو لانتخابات مبكرة تنهي حكم «الرجل الواحد»

الخميس 08 أبريل

بعد أيام من توقيف 10 ادميرالات من أصل 104 ضباط متقاعدين انتقدوا «قناة إسطنبول»، دافع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس، عن المشروع الذي يصل البحر الأسود ببحر مرمرة، مجددا التزامه ببنائه

وفي كلمة له، خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية الحاكم في البرلمان، قال إردوغان: «أكملنا إلى حد كبير استعداداتنا لشق قناة إسطنبول، التي ستكون متنفسا جديدا للمنطقة، ومن المخطط أن يبلغ طولها 45 كلم، وعمقها 21 مترا، وعرضها الأقصى 275 مترا»

وأشار إلى أنه من المزمع وضع حجر الأساس لـ«قناة إسطنبول» في صيف العام الجاري، وكان إردوغان أعرب في وقت سابق عن رفضه بيان الجنرالات الـ104، مشيرا إلى أنه ينم عن سوء نية، وان فيه نفسا انقلابيا

واعتقلت السلطات الأمنية، صباح الاثنين، 10 أدميرالات متقاعدين، وقعوا بيانا يؤكد أهمية «اتفاقية مونترو»، التي تهدف إلى منع «عسكرة» البحر الأسود

وذكرت وكالة الأناضول أن الشرطة التركية استدعت 4 آخرين للمثول أمام القضاء خلال ثلاثة أيام، في إطار التحقيق بشأن البيان

من ناحية أخرى، أصدرت محكمة في أنقرة، أمس، أحكاما بالسجن مدى الحياة على 22 عسكريا سابقا، لدورهم في محاولة الانقلاب عام 2016 ضد إردوغان، ويندرج العسكريون السابقون هؤلاء ضمن مجموعة من 497 مشتبها فيهم، وقد خدموا غالبيتهم في الحرس الرئاسي، يحاكمون على صلة بمحاولة الانقلاب

وفي وقت سابق، أعلنت تركيا مصادرة ممتلكات 377 شخصا، بينهم 205 من أعضاء منظمة الداعية فتح الله غولن بتهمة الانتماء لعدد من «التنظيمات الإرهابية»

في غضون ذلك، انتقد زعيم حزب الشعب الجمهوري اليساري القومي، والذي يعد من أكبر أحزاب المعارضة التركية، كمال كليجدار أوغلو بشدة سياسات الرئيس إردوغان، معتبرا أن حكمه «مستبد ولا يستوعب الديمقراطية»

وشدد أوغلو، في مقابلة مع موقع «العربية نت»، على ضرورة أن تتخلص تركيا من سلطة «الرجل الواحد وصانع القرار الوحيد»، داعياً إلى انتخابات مبكرة، قائلاً: «لا يمكن أن تنتظر الانتخابات حتى صيف 2023، فنحن جاهزون لها من الآن، لكن لا يمكن لأحد سوى إردوغان أن يتخذ.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها