الأربعاء 14 ابريل
7:48 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الراى

«نزاهة»: سيادة القانون الحد الفاصل بين الاستقرار والفوضى

الخميس 08 أبريل

شدّدت الهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة»، على «أهمية سيادة القانون باعتباره أهم ضمانات حماية الحقوق والحريات»، مشيرة في تقرير لها حمل عنوان «من أجل الكويت لوطن آمن نعمل بنزاهة»، إلى أن «سيادة القانون في حد ذاتها سيادة للدولة وهو الحد الفاصـل بيـن الاستقرار والفوضى، وبدونه يسود منطـق القوة المصحوبة بالظلم، ويقل العدل وتضيع الحقوق»

واعتبر التقرير أن «سيادة القانون من أهـم المبادئ التي تقوم عليها الدول المتحضرة من خلال وضع معايير صارمة للحقوق والواجبات وصيانتها والتأكيد على مبدأ حماية مصالح المجتمع ككل، وحفظ السلم والأمن الداخلي وتوفير الطمأنينة لأفراد المجتمع، وهو أرقى مظاهر المحافظة على الأمن القومي، وحماية البناء الاجتماعي»

وذكر أن «مبدأ سيادة القانون مـن أهم المبادئ التي تقوم عليها الدول المتحضرة من خلال وضع معايير صارمة للحقوق والواجبات وصيانتها وتأكيد مبدأ حماية مصالح المجتمع ككل، وحفظ السلم والأمن الداخلي، وتوفير الطمأنينة لأفراد المجتمع، وهو أرقى مظاهر المحافظة على الأمن القومي، وحماية البناء الاجتماعي»، لافتاً إلى أن «القوانين تحمي حقوق الناس وحرياتهم، ويؤدي المساس بهذا المبدأ الى نتائج وخيمة أهمها تراجع ثقة المجتمع بالدولة ومؤسساتها والتأثير على هيبة القانون، وضعف حمايـة المصالح العامة والقابلية لزيادة معدلات العنف والجريمة، وتفتيت نسيج المجتمع وتوغل آفة.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها