الإثنين 12 ابريل
8:00 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

‏⁧‫#الأردن‬⁩: بيان تفصيلي مرتقب لكشف أسباب الاعتقالات

الأحد 04 أبريل

تصدر الحكومة الأردنية، اليوم الأحد، بياناً تفصيلياً حول ما جرى من اعتقالات في البلاد ضد شخصيات سياسية وأمنية، أمس السبت.
ونقلت قناة "المملكة" الأردنية عن مصدر حكومي قوله إن "الجهات المعنية ستصدر بياناً توضيحياً بما جرى أمس السبت خلال ساعتين من الآن".
ولم يحدد المصدر الجهة التي سيصدر عنها البيان، مكتفياً بالقول، إن "الجهة المعنية بالأمر ستصدر البيان".
وصرح وزير الإعلام الأردني أن الحكومة ستصدر خلال ساعات بياناً تفصيلياً حول ما جرى من اعتقالات، فيما نفى الجيش الأردني اعتقال الأمير حمزة بن الحسين، وأكد أنه طُلب منه التوقف عن تحركات توظف لاستهداف استقرار الأردن، وأنه سيتم الكشف عن نتائج التحقيقات بكل شفافية.
وبدوره، أكّد الجيش الأردني مساء أمس أنّ الأمير حمزة "طُلب منه التوقّف عن تحرّكات تُوظّف لاستهداف" استقرار الأردن، بعد توقيف أشخاص عدّة بينهم رئيس سابق للديوان الملكي وشخصيّة قريبة من العائلة المالكة".
وأعلن مصدر أمني أردني مساء أمس، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الأردنيّة، أنّه "بعد متابعة أمنيّة حثيثة، تمّ اعتقال المواطنين الأردنيين الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين لأسباب أمنيّة"، وأضاف المصدر أنّ "التحقيق في الموضوع جارٍ".
وأكد رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء يوسف الحنيطي السبت، عدم صحة ما نشر من ادعاءات حول اعتقال سمو الأمير حمزة، لكنه بيّن أنه طُلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره ، في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد ، وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.
وقال اللواء الحنيطي، إن التحقيقات مستمرة ، وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح.
وأكد أن كل الإجراءات التي اتخذت تمت في إطار القانون، وبعد تحقيقات حثيثة استدعتها، مثلما أكد أن لا أحد فوق القانون، وأن أمن الأردن واستقراره يتقدم على أي اعتبار.

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها