الجمعة 16 ابريل
5:28 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الكويتية

#بورصة_الكويت تقرع الجرس تمكيناَ للمرأة في يومها العالمي #يوم_المراه_العالمي

الإثنين 08 مارس

تنظمه الأمم المتحدة تحت شعار «المرأة في القيادة»

بورصة الكويت تقرع الجرس تمكيناَ للمرأة في يومها العالمي

08 مارس 2021 05:07 م

قرعت بورصة الكويت الجرس اليوم، وللسنة الرابعة على التوالي، في تأكيدٍ لدعمها للمرأة في يومها العالمي لعام 2021، مسلطة الضوء على الدور الهام الذي يلعبه القطاع الخاص في تعزيز مبادئ تمكين المرأة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورفع الوعي حول هذه المبادئ

وقد جرى هذا الحدث في سياق الجهود التي تبذلها الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بالاشتراك مع المكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الكويت في برنامج شامل لدعم التنفيذ الوطني العاجل لهدف التنمية المستدامة 5 لتمكين كل النساء والفتيات. كما شارك في الفعالية عدد من الشركات المدرجة من ضمنها زين الكويت، وبنك الكويت الوطني، وشركة إيكويت للبتروكيماويات، وبنك الخليج

من خلال دعمها المستمر للمرأة، تهدف بورصة الكويت إلى ترسيخ الوعي بمبادئ تمكين المرأة، وتعزيز المساواة بين الرجل والمرأة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وجعلها واقعاً ملموساً، من خلال الالتزام بتطبيق القرارات والمبادئ الخاصة بتمكين المرأة. وقد أظهرت المرأة الكويتية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد قدرات قيادية من خلال الاستجابة الفاعلة وتقديم الدعم اللازم تأكيدا على مكانتها الريادية في المجتمع

وتعليقا على المشاركة، قال الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت، محمد سعود العصيمي: \"نحتفل اليوم بالدور الفاعل الذي تقوم به المرأة، مؤكدين على مساهمتها الوفيرة في التنمية، ونعمل بجدٍ لدعم جهود دولة الكويت لتمكينها.\"

وأضاف العصيمي: \"تفخر البورصة بالانضمام إلى منظمات عالمية رائدة في الاحتفاء بهذا اليوم، والذي يؤكد مواصلتنا في تعزيز مبادئ تمكين المرأة، والذي بدأ عندما قرعنا الجرس للمرأة في مثل هذا اليوم من عام 2018، واستمر بتوقيع بيان دعم \"مبادئ تمكين المرأة\" الصادر عن البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في عام 2019. كما إننا ملتزمون بمبادرة الأمم المتحدة للأسواق المالية المستدامة منذ 2017، والتي يعد التمكين عنصراً محورياً فيها.\"

من جهته، أكد الدكتور خالد مهدي، الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية على أهمية دور المرأة في الاقتصاد خاصة في القطاع الخاص، وأفاد أن 80% من إجمالي القوى العاملة بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية هن من النساء، وهذه دلالة على أهمية مشاركة المرأة في القوى العاملة الوطنية خاصة أن جائحة فيروس كورونا المستجد قد أظهرت حضور مشرف للنساء في الصفوف الأمامية من متطوعات وطبيبات وممرضات ومهندسات وغيرهن

كما ركز د. خالد مهدي على اهتمام القطاع الخاص بالكويت بتوظيف النساء وتقديم فرص التدريب والتطوير لهن وإتاحة الفرصة أمامهن لتقلد الوظائف التنفيذية وفي أماكن صنع القرار. وأعرب الأمين العام عن شكره وتقديره إلى مؤسسات وشركات القطاع الخاص، على رأسها بورصة الكويت وشركة زين وبنك الكويت الوطني وشركة إيكويت وبنك الخليج وغيرهم، لدعمهم لمبادئ التمكين الاقتصادي للمرأة، نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة بدعم شركات القطاع الخاص

كما رحبت سوزان ميخائيل، المديرة الإقليمية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة للدول العربية، بمشاركة بورصة الكويت في اليوم العالمي للمرأة، قائلة: \"واصل الموقعون على مبادئ تمكين المرأة، في الكويت وفي جميع أنحاء العالم، بدعم النساء في العمل وسوق المال والمجتمع خلال الجائحة. أود أن أشكر القطاع الخاص الكويتي على تبني هذه المبادئ لما لها من أهمية في خلق بيئة عمل وسياسات مراعية للمساواة بين الرجل والمرأة. كما أتقدم بالشكر إلى الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية على دعمه لمبادرات هيئة الأمم المتحدة للمرأة.\"

وقالت السيدة إيمان الروضان، الرئيس التنفيذي لشركة زين الكويت: \"نحن فخورون جميعاً بالتقدّم الكبير الذي أحرزته الجهود الدولية والمحلية في هذا الجانب، لكن وجب علينا ألا نغفل عن الواقع الذي ما زالت تعيشه.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها