الأحد 11 ابريل
7:34 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر القبس

بدء استقدام #العمالة_المنزلية من الفلبين الشهر الجاري. 200 قضية عمالية إلى #المحاكم في فبراير. المكاتب ناقشت والملحق العمالي الفلبيني آلية التنفيذ

الإثنين 08 مارس

لاحت في الأفق أمس انفراجة قريبة لأزمة نقص العمالة المنزلية في البلاد والتي تفاقمت بسبب الإجراءات التي اتخذتها السلطات جراء جائحة كورونا وما تبع ذلك من ارتفاع جنوني في الأسعار

وقالت مصادر القبس إن اتحاد مكاتب العمالة المنزلية الفلبيني بدأ التنسيق مع المكاتب الكويتية لتقديم طلبات الاستقدام، وإن العمالة المنزلية الفلبينية ستعاود المجيء مجدداً إلى البلاد خلال الشهر الجاري، وهو ما يخفف من حدة الأزمة مع قرب قدوم شهر رمضان المعظم

وشهد اجتماع جرى أمس بين أصحاب مكاتب استقدام العمالة المنزلية والملحق العمالي الفلبيني ناصر مصطفى، بحث خطوات عودة استقدام العقود الجديدة من الفلبين التي تعتبر البلد الوحيد المصدر للعمالة المنزلية إلى الكويت في ظل وجود اتفاقية عمالية مشتركة بين البلدين

واستعرض المجتمعون أبرز الشروط الجديدة المطلوبة من الكويت ومكاتبها لإعادة فتح العقود الجديدة والمشكلات العالقة التي تحتاج إلى حلول سريعة

دعاوى قضائية

وقالت المصادر إن واحداً من الأمور التي جرت إثارتها هو استمرار وجود مشكلة ترتبط بـ 96 عاملة منزلية أقيمت بحقهن دعاوى قضائية من قبل كفلائهن لرفضهن العمل وذهابهن إلى مراكز الإيواء

وأوضحت المصادر أن السفارة الفلبينية في البلاد تسعى بالتنسيق مع الهيئة العامة للقوى العاملة إلى تسوية أوضاع العاملات وإخطار وزارة العمل الفلبينية بانتهاء جميع مشكلاتهن ليكون ذلك سبباً داعماً لفتح استقدام العمالة الجديدة بشكل رسمي

وذكرت المصادر أن اجتماعاً سيعقد 10 مارس بين.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها