الأحد 11 ابريل
6:08 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الجريدة

«شمسوّين؟!» - محمد راشد

الخميس 04 مارس

في كل جلسة عائلية يرددونها! مع أصدقائهم، لا تذهب من مخيلتهم! في العمل ووقت الراحة، بل حتى في زحمة الشوارع يتساءلون عن السبب؟!

\"شمسّوين\" ليست كلمة، ولا تساؤلا أو استفساراً، ربما تكون شكلياً ولغوياً تحمل هذه الصفات، لكنها حقيقة لا تعني سوى دمعة على خد الزمان، على وحشة المكان، على سور مدرسة لم يبق منها سوى دفتر وألوان!

\"شمسوّين\" لحن حزين يطرق أبواب المنازل في تيماء والصليبية صباحا ومساء، باحثاً عن الألم الذي تركه شاب كان يتمنى أن يرى النور في نهاية الطريق، عن فتاة لطالما حلمت بقفص ذهبي ينقلها إلى عالم آخر، عن قصيدة ترسم ملامح فرح لأجيال فقدت معنى الحياة، لكنها وبكل أسى أحلام وردية تتلاشى بسرعة كما رحل الطفل \"علي\" ولم يحرك أحدٌ ساكناً!

\"شمسوّين\" يقولها \"البدون\" للحكومة التي رعت هذه المعاناة المستمرة منذ عقود طويلة، وظلت تتفرج عليها حتى جعلت منها كرة يتقاذفها لاعبون كثر من نواب.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها