الجمعة 16 ابريل
4:11 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الجريدة

عمومية شركة الصالحية العقارية توافق على توزيع 30% نقداً. النفيسي: الشركة تكيفت مع تداعيات جائحة «كورونا»

الأربعاء 03 مارس

اختتمت الجمعية العامة العادية الـ 49 لشركة الصالحية العقارية أعمالها باعتماد جميع البنود الواردة في جدول الأعمال، منها تقرير مجلس الإدارة وتقرير الحوكمة، والبيانات المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، والمصادقة عليها، وتمّت أيضاً الموافقة على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 30 في المئة (30 فلساً لكل سهم) على مساهمي الشركة المسجلين في سجلات الشركة في نهاية يوم الاستحقاق

وخلال الجمعية التي عقدت، أمس، في مقر الشركة بنسبة حضور 89.80 في المئة، قال غازي فهد النفيسي رئيس مجلس إدارة \"الصالحية العقارية\"، إن 2020 كان عاماً استثنائياً بكل المقاييس، حققت فيه استراتيجية الشركة نجاحاً واضحاً بما تمتلكه من المرونة والكفاءة وتعدد الخيارات، استطاعت معها أن تتكيف مع تداعيات سلبية غير مسبوقة خلفتها الأزمة العالمية لانتشار فيروس كورونا منذ بدايات العام الماضي

وأضاف النفيسي، أن النتائج المالية للشركة كانت خير دليل، إذ كشفت عن الاستقرار والتوازن في أدائها، وتحقيق أرباح جيدة بلغت 21.3 مليون دينار، بانخفاض بنسبة 1 في المئة فقط عن العام السابق

وأوضح أنه ليس هناك شك في أن تراجع حجم الإيرادات التشغيلية شمل الكثير من الأنشطة الاقتصادية نتيجة القرارات الحكومية الاستثنائية لمواجهة خطر انتشار الفيروس، منها الإغلاق لمباني المكاتب والمجمعات التجارية والفنادق، الذي امتد فترات طويلة، إضافة إلى بيئة العمل السلبية وحالة عدم اليقين وسط تلك الأزمة وتطوراتها المتوالية

ولفت إلى أن النشاط التشغيلي لكثير من القطاعات الاقتصادية مازال يواجه الضغوط الناتجة عن التراجع في أسعار النفط وتراجع خطط الإنفاق الحكومي، ناهيك عن التوقف الكبير في حركة الطيران والضعف الواضح في نشاط مثل الضيافة والغرف الفندقية، التي تمثل أحد الروافد التشغيلية لعمل الشركة

«كورونا» وفاعلية إجراءات الشركة تجاه الأزمة

وعن تعامل الشركة خلال العام الماضي والعوامل التي ساعدت على تخفيف حدة الأزمة على الشركة، أفاد النفيسي بأن هناك عدداً من العناصر التي توافرت وشكلت في مجموعها حائط صد في مواجهة الظروف التشغيلية السيئة المتلاحقة لتلك الجائحة، على رأسها إدارة الشركة وقوة المركز المالي والملاءة المالية وتمتع أصول الشركة بجودة عالية، إضافة إلى استثمارات الشركة المتنوعة في عدد من البلدان، التي تتمتع بالمرونة الكافية للتأقلم مع مختلف التغيرات التي قد تواجهها الأسواق، لتحقيق الهدف المرجو منها سواء بالاستثمار لفترات زمنية مستقبلية أو القدرة على التخارج منها عند الحاجة

وأضاف النفيسي، أن خطة الشركة بدأت مبكراً عبر صياغة قرارات واتخاذ إجراءات متوائمة مع القرارات الصادرة عن الجهات الحكومية والمؤسسات المعنية بهذا الشأن لمواجهة تلك الأزمة، إذ تم تشكيل فريق أزمة داخل الشركة يهدف إلى الحفاظ على استقرار أداء الشركة من كل النواحي، والمبادرة بالتعاون مع المستأجرين في عقارات الشركة لتخفيف حدة آثار تلك الأزمة مع تقديم كل التسهيلات المتاحة لهم لتعزيز قدرتهم على الوفاء بالتزاماتهم المالية، وهذا ما خلق انطباعاً جيداً لدى المستأجرين ونال استحسانهم كما أبدوا شكرهم لإدارة الشركة على هذا التفاهم وسعي شركة الصالحية العقارية للحفاظ على قاعدتها المميزة من العملاء والمستأجرين

وفي هذا الشأن، ذكر أن خطة الشركة لها صدى في الحفاظ على نسبة إشغال جيدة في عقارات الشركة ولم تتأثر كثيراً خلال العام الماضي، بفضل التعامل المبكر من جانب إدارة الشركة واتخاذ كل الاحتياطات والإجراءات الاحترازية التي تضمن الأمان والسلامة للجميع

وبين أن اعتماد السلطات خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية وإقرار إجراءات للتخفيف من توابع الأزمة اقتصادياً على المواطنين ساهم في توفير زخم شرائي من المستهلكين، ونجح في تحقيق انتعاشة جيدة لدى عدد كبير من المحلات وتجارة التجزئة وغيرهم من العملاء الذين يمثلون الشريحة الأكبر من مستأجري عقارات الشركة

صفقة «هدية القابضة» في ألمانيا

وأضاف النفيسي، أن الشركة نجحت أيضاً خلال العام الماضي في إنجاز صفقة بيع ما نسبته 90 في المئة من حصتها في شركة هدية القابضة في جمهورية ألمانيا (مملوكة لشركة الصالحية العقارية بنسبة 90.89 في المئة وتعمل في مجال دور الرعاية السكنية لكبار السن)، بقيمة إجمالية بلغت 81.8 مليون يورو بما يعادل 28 مليون دينار، وحققت الشركة أرباحاً من هذه الصفقة بقيمة 21.8 مليوناً، والتي دخلت ضمن أرباح الربع الثاني

سداد مبكر لتمويلات بـ 28 مليوناً

وقال النفيسي، إن شركة الصالحية العقارية وشركتها التابعة (شركة العاصمة العقارية) قامتا بسداد تمويلات مصرفية ممنوحة بقيمة 28 مليون دينار، مما ساهم في تخفيض تكاليف التمويل المدفوعة بمبلغ 770 ألفاً، وبذلك نجحت الصالحية العقارية في ضمان استمرار أعمالها وممارسة أنشطتها في الداخل والخارج والخروج بنتائج إيجابية بنهاية العام، وبذلك فإننا سنظل نتحرك باتجاه أهدافنا الاستراتيجية بتعظيم العوائد من الاستثمارات الخارجية، كذلك الحفاظ على قائمة عملاء الشركة من موردين ومستأجرين وغيرهم

إجراءات التحوط لن تمنع اقتناص الفرص

وأكد أن شركة الصالحية العقارية ستستمر في اتخاذ إجراءات التحوط اللازمة لمواجهة المخاطر المحتملة، وسط الحالة التي يشهدها السوق المحلي والعالمي حتى الآن، مع الأخذ بعين الاعتبار تطورات تلك الأزمة الصحية وتطور خطة إنتاج اللقاحات وتوزيعها وتوفير التطعيم بالشكل الملائم، الذي يهدف إلى تحقيق مناعة مجتمعية كافية للعودة إلى الحياة الطبيعية بشكل كامل في أقرب وقت

ولفت إلى أن خطة الشركة لمواجهة المخاطر المحتملة لن يمنعها من اقتناص الفرص الاستثمارية الملائمة لنشاط الشركة في الفترات القادمة حتى بلوغ مستويات عودة الحياة الطبيعية، وبالتالي العودة لتحقيق مستويات نمو أعلى وتعظيم الإيرادات التشغيلية وحقوق المساهمين، مضيفاً أنه سيظل تركيز شركة الصالحية العقارية على الاستثمار في أنشطتها الرئيسية في مجال التطوير العقاري، التي تتركز في معظمها وبنسبة 85 في المئة ما بين الكويت ودول مجلس التعاون

مشروع العاصمة

وعن آخر تطورات مشروع العاصمة، أكد النفيسي أن السوق الكويتي أثبت أنه يحمل بريقاً خاصاً في الاستثمار لاسيما القطاع العقاري، وهذا ما حمل شركة الصالحية العقارية على الإصرار، ومنذ سنوات على تنفيذ مشروع العاصمة في قلب مدينة الكويت، موضحاً أن مشروع العاصمة.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها