الثلاثاء 13 ابريل
11:15 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر القبس

%42 ارتفاع رغبة شراء المنازل في #بريطانيا بين ديسمبر ويناير. مخاوف من عدم إتمام عملية الشراء قبل نهاية عطلة رسوم الدمغة. انخفاض المعروض من المنازل الجديدة المدرجة في #السوق. محتوى من #فايننشال_تايمز بعد اتفاقيتها مع #القبس

الإثنين 01 مارس

«فايننشال تايمز» - ترجمة: هبة حماد

ارتفعت الرغبة بشراء العقارات في المملكة المتحدة في يناير الماضي على الرغم من المخاطر المتزايدة بأن المشترين لن يتمكنوا من إتمام عملية الشراء قبل نهاية عطلة رسوم الدمغة

وقال موقع رايت موف للعقارات إن عدد المشترين المحتملين الذين تواصلوا مع وكلاء العقارات عبر قوائم المنازل ارتفع بنسبة %42 بين ديسمبر ويناير، أو بنسبة %7 مقارنة بشهر يناير 2020

كما ارتفع عدد المبيعات المتفق عليها في يناير بنسبة %5 على أساس سنوي، على الرغم من حقيقة أن الغالبية لن تكتمل في الوقت المناسب للتغلب على الموعد النهائي لعطلة الطوابع

كما انعكست مؤشرات الطلب الأكثر سخونة من خلال انخفاض المعروض من المنازل الجديدة المدرجة في السوق، حيث تراجعت القوائم في رايت موف بنسبة %21 الشهر الماضي، بعد أن أدى فرض الإغلاق الثالث إلى تثبيط الحماس لتسويق المنازل. وكان عدد المبيعات التي تراجعت في يناير أعلى بنسبة %7 من الشهر نفسه من العام الماضي، ما يعكس إدراك المشترين والبائعين أنهم واجهوا الموعد النهائي لإجازة رسوم الطوابع

وقال تيم بانيستر، مدير بيانات العقارات في شركة رايت موف: «من الواضح أن عددًا أكبر من الأشخاص استخدموا العام الجديد أكثر من أي وقت مضى كفرصة لبدء التفكير في الانتقال إلى منازلهم، على الرغم من كل التحديات والمخاوف التي جاءت مع شهر يناير، لكننا نشهد تأثير الإغلاق في عدد العقارات التي تطرح في السوق»

ويبرز الانتعاش السريع في سوق العقارات في المملكة المتحدة في.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها