الأحد 11 ابريل
10:24 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر كونا

المتحدث الرسمي ل(الصحة) الكويتية: نشهد سباقا بين مرحلتي التمنيع وبداية صعود المنحنى الوبائي

الأربعاء 24 فبراير
الكويت - 24 – 2 (كونا) -– أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند "اننا نشهد سباقا بين مرحلتي التمنيع بين أفراد المجتمع وبداية صعود المنحنى الوبائي" لافتا الى أن وجود التطعيم لا يعني حاليا التراخي في أخذ سبل الوقاية "حتى نستطيع جميعا السيطرة على الوضع الوبائي بإحكام".
وقال الدكتور السند خلال مؤتمر وزارة الصحة الدوري ال(112) بشأن مستجدات الوضع الصحي في البلاد اليوم الأربعاء انه بعد مرور عام كامل لا تزال بعض التحديات في مواجهة الوباء قائمة لاسيما مع تصاعد المنحنى الوبائي العالمي والمحلي خلال الأسابيع الماضية وتداعيات رصد الأنماط الجديدة للفيروس في بلدان عدة.
وأوضح أن بعض تحديات وباء كورونا المستجد (كوفيد 19) لا تزال قائمة الا ان مواجهته خلال العام تختلف عن عام 2020 مع توصل العالم للقاح "الأمر الذي يعني دخولنا لمرحلة الوقاية والمناعة وذلك بالتكاتف والتعاون المشترك".
وقال الدكتور السند "بمناسبة مرور عام على رصد أولى حالات الإصابة في البلاد لا يسعنا إلا أن نستذكر ونقدم تحية إجلال وإعزاز لكل شهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم في مواجهة هذه الجائحة وتحية احترام وتقدير لكل الكوادر العاملة في الصفوف الأولى من أجل سلامة كافة المواطنين والمقيمين".
وأشار الى أن تلك الكوادر الطبية لا تزال تسطر أروع التضحيات في مواجهة الأزمة وماضية في البذل والعطاء ومتابعة تطوير سبل وبروتوكولات المواجهة بما يتوافق مع التوصيات الصحية العالمية ومقدما الشكر كذلك الى جميع الشركاء في الصفوف الأمامية في المنظومة الوطنية في مواجهة الوباء.
وقال ان من أبرز أسس واستراتيجيات مواجهة الوباء "الاستجابة للتحذيرات والربط بين العلم وصناعة القرار لتقييم مخاطر الوباء والتأهب لمواجهة الجائحة وتحديد أساليب وطرق المواجهة وأخيرا تعزيز الاهتمام بوسائل التكنولوجيا المتمثلة في تطبيق شلونك والمسحات والتطعيم وحجز مواعيد العيادات والمجلس الطبي والضمان الصحي والصحة المهنية.
وحول الإحصائية اليومية لوزارة الصحة أشار الى أن نسبة حالات الشفاء الى الإصابة لا تزال ثابتة لليوم الثالث على التوالي حيث بلغت 6ر93 في المئة وبلغ مجموع حالات الشفاء منذ أول الشهر الجاري وحتى اليوم 16572 حالة شفاء مؤكدا انه "بالوعي والالتزام بالعادات الصحية نحمي أنفسنا ومن حولنا ونتفادى خطر ومضاعفات الإصابة".
وأشار إلى استمرار المعدلات والأرقام المرتفعة لحالات الإصابة لافتا الى ان متوسط نسبة الإصابات الى المسحات منذ بداية الشهر بلغ 7ر9 في المئة ونسبة الإصابات الى المسحات بلغت اليوم 4ر11 في المئة كما بلغت حالات الإصابة منذ بداية الشهر الجاري 21162 موضحا أن تغيير مسار المنحنى الوبائي للانخفاض رهن بتعاون الأفراد والمؤسسات في المجتمع على حد سواء.
وحول حالات العناية المركزة قال الدكتور السند انها لا تزال ضمن النطاق المرتفع لافتا الى أن زيادة حالات العناية المركزة منذ بداية الشهر وحتى الآن بلغت 172 في المئة.
ولفت الى أن مؤشر حالات الوفاة يواصل الصعود حيث تم تسجيل 98 حالة وفاة منذ بداية الشهر الجاري سائلا المولى سبحانه وتعالى لجميع المتوفين الرحمة والمغفرة ولذويهم خالص العزاء.(النهاية) م ر ف / ط أ ب
اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها