الأحد 11 ابريل
10:33 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الوطن

بدر عبدالله المديرس: أفراح الكويت

الأربعاء 24 فبراير

تحتفل بلدنا الكويت في أفراحها الوطنية يومي 25 26 فبراير 2021 بمناسبة ذكرى مرور ستين عاماً على استقلال الكويت وثلاثين عاماً على يوم التحرير من الاحتلال العراقي الغاشم على الكويت في الثاني من شهر أغسطس عام 1990 بعد أن تنفست الكويت وشعبها الصعداء برجوع الحق إلى أهله بعودة الشرعية لآل الصباح الكرام لتعم الفرحة الجميع شاكرين الله سبحانه وتعالى الذي يمهل ولا يهمل سبحانك يا رب العالمين

في هذا العام فقدنا مع وباء فيروس الكورونا الفرح والسعادة وبهجة الاحتفال في الهواء الطلق وأجواء الاحتفال لتظل الفرحة راسخة وباقية في قلوبنا مكتفين برفع علم الكويت في جميع أنحاء البلاد رمز محبتنا لهذا البلد المعطاء مع الأنوار المشعة والمضيئة المتلألئة في كل مناطق الكويت وشوارعها وأحيائها في ليالي الكويت مستذكرين أجواء الاحتفالات في السنوات الماضية في مثل هذا الشهر من كل عام

إن المطلوب من شعبنا الوفي وهم يتعايشون مع هذا الوباء الشرس يا أحباءنا ويا سادة يا كرام تصفية النفوس والبعد عن القيل والقال وانتقاد بعضنا البعض وأن كل شيء لا يعجبنا في هذا البلد وحاطين البعض دوبهم دوب انتقاد الحكومة وسمو رئيس مجلس الوزراء والوزراء وكل من يعمل بجد واجتهاد وإخلاص لمكافحة فيروس الكورونا بدلاً من أن تقولوا لهم شكراً وما قصرتم والله يحفظكم

إن عليكم أن تضعوا أيديكم وتمدوها لبعضكم البعض بصفاء النفوس معاهدين الله والوطن والأمير بأن بلدكم الكويت هي عندنا قبل كل شيء وابتعدوا في أقوالكم عن التصعيد والإثارة الذي لا مبرر لهما إطلاقاً بالحط من كرامة غيركم ولا يعجبكم العجب في بلدكم التي ترعاكم وأن تحمدوا الله وتشكروه على النعمة التي تنعمون فيها وبالديمقراطية السمحة التي تسير حياتكم وحرية الرأي والتعبير التي تعبرون بهما عما في قلوبكم

فهذا الوقت ليس وقت شيلوا فلان وحطوا فلان ولا نبي هذه الحكومة ونبي غيرها وهم جميعاً من رحم هذا الوطن ومنكم وفيكم وأن الوضع غير مريح في مجتمعنا الذي والحمد لله في أحسن أحواله وأنتم جزء من هذا المجتمع فابتعدوا عن انتقاده وانتقادات القرارات الحكومية والإجراءات والشروط الصحية التي في صالحكم حماية لصحتكم

واستذكروا أيام وأشهر الاحتلال البغيض كيف كنتم يداً واحدة وقلباً واحداً وكلمة واحدة جمعتكم المحبة والولاء لوطنكم من كان في داخل الكويت متمسك بأرضه ومن كان خارجها يسعى لتحريرها بقيادتها وحكومتها وشعبها في المنفى في المملكة العربية السعودية الشقيقة جزاها الله كل خير

واستذكروا شهداء هذا الوطن رحمة الله عليهم وأسكنهم فسيح جناته والأسرى الذين لاقوا الأمرين بالأسر من المحتلين لبلدكم وجميعهم فداء لهذا الوطن

وارجعوا إلى أنفسكم يا أحباءنا لمن يتسرعون بالكلام في انتقاد الوضع في بلدكم الذي يساير التعايش مع وباء فيروس الكورونا ولا وقت للبعض في التخاصم واختلاف الآراء الذي يجب أن تصب جميعها بالتفاهم لصالح الوطن

أقول هذا الكلام في كيف كانت النفوس متضامنة وكيف كان التواصل ديدن الجميع بالألفة والمحبة والتمسك بالأرض التي لا غنى عنها أرض الآباء والأجداد فالمواطن بغير وطن لا يسمى مواطن

استذكروا روح الولاء لهذا الوطن والذي يجب أن يكون نصب أعينكم قبل أي شيء يجول بخاطركم وأفكاركم بالتسرع بالكلام كيف توحدت كلمتكم في المؤتمر الشعبي الذي انعقد في جدة في المملكة العربية السعودية الشقيقة في أيام الاحتلال والتي توجت بالإصرار بعد التوكل على الله سبحانه وتعالى ومساندة وتعاطف دول العالم بالتحالف ووقفت الدول الخليجية والعربية الشقيقة مع الكويت.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها