الثلاثاء 02 مارس
4:19 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الراى

55.4 مليار دينار عجزاً متوقعاً... في 5 سنوات

الأربعاء 24 فبراير

- 114.1 مليار مصروفات 5 سنوات مقبلة 81 ملياراً منها رواتب ودعوم

- لا بد من معالجة شح الموارد في أقرب وقت على أن يصاحب ذلك معالجات اقتصادية ومالية جذرية

- «السحب» لن يؤثر على نمو «الأجيال» وواثقون بتعاون مجلس الأمة لتجاوز العقبة أكد وزير المالية خليفة حمادة على ضرورة معالجة شح الموارد المالية ونفاد السيولة في الخزينة (صندوق احتياطي العام)، في أقرب وقت، وعلى وجوب أن يصاحب ذلك إصلاحات اقتصادية ومالية جذرية، تسهم في تقليل المصروفات وزيادة الإيرادات غير النفطية

وتعقيباً على تقديم مجلس الوزراء مشروع قانون في شأن السماح للحكومة بسحب 5 مليارات دينار بحد أقصى سنوياً من صندوق احتياطي الأجيال القادمة لمواجهة عقبة شح السيولة في «الاحتياطي العام»، قال حمادة إن مشروع القانون يتيح للدولة الخيار بسحب 5 مليارات من «الأجيال» عند الحاجة، وذلك نتيجةً لشح الموارد المالية ونفاد السيولة في «الاحتياطي العام»، وهو أحد الحلول المقدمة ضمن حزمة قوانين تشمل إقرار قانون الدّين العام وتنفيذ إصلاحات مالية، معبراً عن ثقته بتعاون مجلس الأمة «لتجاوز العقبة»

ولفت حمادة إلى أن «المالية» اتخذت عدداً من التدابير لتدعيم السيولة منذ يوليو 2020، حين كانت السيولة غير متوافرة، لكن الحلول السهلة والمتاحة لتعزيز السيولة قد استنفدت، وهي بيع الأصول المدرة للدخل من صندوق الاحتياطي العام إلى صندوق الأجيال القادمة، ووقف استقطاع نسبة 10 في المئة حصة صندوق الأجيال من إجمالي الإيرادات الفعلية للموازنة

وقال حمادة «إتاحة الخيار للحكومة في السحب لن تؤثر على نمو صندوق الأجيال القادمة، والذي يتم عرض تفاصيله سنوياً على مجلس الأمة، كما نؤكد على أن.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها