الأحد 11 ابريل
10:54 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

مسؤول سابق في شركة «فايزر»: «كورونا» على وشك الانتهاء وبيانات الفحوصات مضلّلة

الجمعة 27 نوفمبر

ثارت موجة من التساؤلات حول حقيقة جائحة كورونا، وذلك بعد تصريحات مثيرة أدلى بها مسؤول رفيع سابق في شركة «فايزر» العالمية التي تحالفت مع شركات أخرى في إنتاج واحد من أوائل اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض «كوفيد- 19»، وذلك لأن تلك التصريحات جاءت مشحونة بالتشكيك في جدوى إجراءات الإغلاق الوقائي ومصداقية ونوايا معظم البيانات والمعلومات ذات الصلة التي تعلنها وتنشرها الحكومات والسلطات الصحية حول العالم عبر وسائل الإعلام.

تلك التصريحات المثيرة للجدل جاءت في سياق مقابلة مطولة عبر الفيديو أجريت مع الدكتور «مايكل ييدون» الذي شغل في السابق مناصب علمية مرموقة، بما في ذلك منصب الرئيس التنفيذي لقطاع العلوم في شركة «فايزر»، وهي المقابلة التي ما ان تم بثها عبر منصة «يوتيوب» حتى استقطبت عشرات الآلاف من المشاهدات والتعليقات، لكن إدارة «يوتيوب» حذفت مقطع الفيديو بعد ذلك بيومين مع إظهار رسالة أوضحت أن سبب الحذف يعود إلى أن محتوى الفيديو يتعارض مع سياسة نشر التوعية بضرورة التزام التدابير الوقائية لمنع انتشار مرض «كوفيد- 19».

ومن بين آراء مثيرة عديدة أدلى بها الدكتور ييدون، قوله إنه يرى أنه لن يكون هناك موجات أخرى لجائحة كورونا، وأن هناك «تهويلاً يصل إلى درجة التضليل» في ما يتعلق بالبيانات والإحصائيات التي تنشر يومياً حول العالم بخصوص أعداد إصابات ووفيات «كورونا»، ملمحاً إلى أن الشركات العالمية العملاقة التي تنتج اللقاحات ربما كانت هي التي تقف وراء ذلك التهويل.

وأضاف: «لولا بيانات فحوصات كورونا المزيّفة التي نتلقاها يومياً من السلطات الصحية عبر أجهزة الإعلام، لأمكننا أن نستنتج أن الجائحة في طريقها إلى الانتهاء تدريجياً من تلقاء نفسها. وصحيح أن الناس ما زالوا يذهبون إلى المستشفيات مشتكين من أعراض من بينها الانفلونزا الموسمية، لكنني أؤكد أنه ليس هناك أي دليل علمي يشير إلى أن هناك موجات كورونا جديدة ستحصل».

ولم يقف حذف فيديو المقابلة من على منصة «يوتيوب» حائلاً دون استمرار رحلة انتشاره والتناقش حوله، إذ ان متابعين كانوا قد قاموا بتنزيله قبل حذفه وأعادوا نشره عبر حساباتهم الشخصية.

ولوحظ وجود إجماع بين متابعي الفيديو على أن لتصريحات الدكتور ييدون درجة عالية من الموثوقية، وذلك لأسباب من بينها أنه ليس أصلاً من أنصار نظريات المؤامرة فضلا عن أنه خبير طبي متمرس في مجال الأمراض الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي، فضلاً عن خبراته الطويلة في مجالات أخرى من بينها علوم الكيمياء الحيوية والعقاقير.
 

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها