السبت 28 نوفمبر
8:00 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الجريدة

روسيا تثبّت «اتفاق كاراباخ»... لا إعادة للتفاوض

الأحد 22 نوفمبر

أجرى وفد روسي رفيع المستوى، أمس، زيارة إلى يريفان وباكو لتثبيت اتفاق كاراباخ الذي أعطى روسيا ومعها تركيا مكاسب كبيرة وسط غياب تام لواشنطن عن الصورة. وتستغل موسكو الوقت الضائع أميركياً من خلال الضغط على يريفان لوقف الدعوات إلى إعادة التفاوض لبناء أمر واقع جديد في جنوب القوقاز

بعد الزلزال السياسي الذي أحدثه في الداخل الأرمني، الاتفاق الثلاثي بين أذربيجان وأرمينيا وروسيا لوقف إطلاق النار في إقليم ناغورني كاراباخ، والضغوط الكبيرة على رئيس الوزراء نيكول باشينيان لإعادة التفاوض على بعض شروط هذا الاتفاق، أجرى وفد روسي بقيادة وزيري الخارجية سيرغي لافروف والدفاع سيرغي شويغو، زيارة إلى أرمينيا، أمس، عنوانها المعلن «استكمال البحث في تفاصيل الاتفاق»، وجوهرها، حسب مراقبين، إفهام الحليف الأرمني بأن الاتفاق هو أفضل الممكن حسب توازن القوى الحالية، وأن موسكو، وإن كانت ستحافظ على تعهدها التاريخي بحماية أرمينيا، فإنها مصمّمة على أكثر على حماية تفوقها في جنوب القوقاز، ولو تطلب ذلك تضحيات أرمنية

وفي وقت لاحق، زار الوفد الروسي باكو، وطالبها، حسب مراقبين، بأن تبقى «واقعية» في ترجمة الانتصار الميداني وتعتمد المرونة القصوى بخصوص مواعيد الانسحاب الأرمني من المناطق السبع التي كانت تحتلها وتعتبرها درعاً واقية لكاراباخ، والتي انسحب الجيش الأرمني بالفعل من 5 منها كان آخرها منطقة أغدام على أن تتسلم منطقتي كلبجار في 25 نوفمبر ولاشين في الأول من ديسمبر

يريفان

وفي يريفان، أجرى الوفد الروسي محادثات مع رئيس الوزراء نيكول باشينيان والرئيس أرمين سركيسيان ووزير الدفاع فاغارشاك هاروتيونيان، وبحثوا مسائل تتعلق بدعم السلام في كاراباخ واتخاذ جميع التدابير لدعم استقرار الإقليم

وأكد وزير الدفاع الروسي لباشينيان «مهمتنا الرئيسية هي منع إراقة الدماء. هذه هي المهمة التي وضعها قائدنا العام الرئيس فلاديمير بوتين، ونعتزم تحقيقها»

من جانبه، أمل رئيس الوزراء الأرمني، الذي كان يدعو إلى التقارب مع أوروبا والغرب على حساب موسكو «في أن نتمكن من تعزيز التعاون مع روسيا ليس فقط في المجال الأمني، لكن أيضاً في المجالين.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها