الثلاثاء 01 ديسمبر
8:49 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الجريدة

حراك غير متجانس مناهض للكمامات يتبلور في #ألمانيا

الأحد 22 نوفمبر

من راقصة ترتدي سروالاً فضفاضاً تقف إلى جانب مؤيد للنازيين الجدد يرفع شعار الرايخ الألماني، إلى رسائل سلمية وسط مسيرات يتخللها العنف، يتميز حراك «مناهضة الكمامات» في ألمانيا الآخذ في الاتساع، بطابعه غير المتجانس

وجرت هذا الأسبوع أيضاً في برلين تظاهرة ضمت نحو 10 آلاف شخص معارضين للقيود الهادفة لاحتواء وباء كوفيد-19، وضمت مشاركين لا قواسم مشتركة بينهم سوى انعدام ثقتهم بمؤسسات الحكم

وأمام بوابة براندبورغ في برلين الأربعاء، اختلطت رايات مجتمع مثليي الجنس، وشعارات السلام مع رايات المؤيدين للحراك الأميركي المروج لنظريات المؤامرة «كيو أنون». وسار أشخاص وضعوا قبعات كتب عليها «ترامب 2020»، إلى جانب أنصار البيئة، والمؤمنين بعلوم الغيب، ومبشرين إنجيليين وهيبيين، وأعلن معظمهم رفضهم تلقي اللقاح، مقللين من خطورة وباء كوفيد - 19. وقالت المتظاهرة إينا ميير-ستول: «نسبة الوفاة (الناجمة عن الوباء) ليست أكبر مما تسببه الإنفلونزا»، فيما حملت لافتة كتب عليها «يساريون يعارضون ذلك أيضاً»

لا تؤمن بدورها بيرغيت فوغت (75 عاماً) بوجود الوباء، ولم تتردد بمقارنة القيود بوصول النازيين إلى الحكم في ألمانيا عام 1933، قائلةً «الخوف والهلع يسمحان بالتحكم في الناس، كما في أيام هتلر»

أما عن هذه الظاهرة فيقول ميرو ديتريخ من مؤسسة «أمادو أنطونيو» لمناهضة العنصرية «كما بعد 11 سبتمبر (2001، تاريخ هجمات انتحارية هزت الولايات المتحدة)، التي كانت مصدر إلهام للعديد من نظريات المؤامرة، أخشى أننا.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها