الجمعة 27 نوفمبر
5:11 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الانباء

4.4 مليارات دينار قفزة بالمحفظة الائتمانية للبنوك في 9 أشهر

السبت 21 نوفمبر

60 % قفزة بالمخصصات في 9 أشهر إلى 789 مليون دينار.. مسجلة مستويات قياسية تاريخية

90.6 مليار دينار إجمالي موجودات القطاع المصرفي الكويتي.. بنمو سنوي 6.5% وبقيمة 5.5 مليارات

استمرار المخصصات القياسية في 2021 يضغط على ربحية القطاع.. رغم الإيرادات التشغيلية القوية

مليارا دينار الإيرادات التشغيلية للبنوك الكويتية في 9 أشهر.. متجنبة التداعيات السلبية لجائحة «كورونا»

المحلل المالي

جاءت النتائج المالية لقطاع البنوك الكويتي خلال اول 9 أشهر من العام الحالي، دليلا واضحا على تضرر الأداء والوضع المالي للشركات والقطاع الخاص الكويتي نتيجة التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا على الاقتصاد الكويتي، حيث انخفض صافي الارباح المجمعة للبنوك الكويتية بنسبة 51% لتسجل 365.5 مليون دينار، بالمقارنة مع 744.7 مليون دينار لنفس الفترة من 2019

ويأتي ذلك أيضا، نتيجة ارتفاع اجمالي مخصصات خسائر الائتمان وخسائر انخفاض قيمة الاستثمارات، حيث سجلت المخصصات المحجوزة قفزة سنوية بنسبة 60.5%، لتبلغ 789 مليون دينار خلال اول 9 أشهر من 2020، مسجلة أرقاما قياسية تاريخية، بالمقارنة مع 491.8 مليون دينار جنبتها البنوك بنفس الفترة من 2019

مخصصات قياسية

ويدل حجم المخصصات الضخمة على السياسة المتحفظة في حجز المخصصات مقابل ارتفاع القروض غير المنتظمة والتوجه لتعزيز احتياطي المخصصات، للمحافظة على نسب مرتفعة من تغطية القروض المتعثرة، وبالتالي جودة المحفظة الائتمانية، بالإضافة الى انخفاض حجم أعمال البنوك والشركات في الكويت وخارجها. وتعد المخصصات المحجوزة في اول 9 أشهر من 2020، ارقام قياسية وتاريخية حتى في سنوات استفحال الأزمة المالية العالمية ما بين عامي 2008 و2009 لم يشهد القطاع المصرفي حجز تلك الأرقام القياسية من المخصصات، حيث حجزت البنوك في 2008 مخصصات خسائر ائتمان وانخفاض قيمة استثمارات قيمتها 879 مليون دينار، و740 مليون دينار في عام 2009. كما ان الاستمرار في حجز المزيد من المخصصات القياسية خلال 2021، سوف يستمر في الضغط على ربحية القطاع بالرغم من الإيرادات التشغيلية القوية للقطاع وتنوع مصادرها

الإيرادات.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها