الثلاثاء 01 ديسمبر
4:54 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر القبس

د. حمد محمد المطر: بكم ستنهض

السبت 21 نوفمبر

تفصلنا أيام ليست بالكثيرة عن يوم الاقتراع الانتخابي، وهو استحقاق وطني كبير يتكرر مرة واحدة كل أربع سنوات، ويحدد شكل مجلس الأمة القادم، وبالتالي يلعب دورا كبيرا في توجهات إدارة البلاد خلال هذه السنوات الأربع، ومن المهم مشاركة أكبر عدد ممكن من الناخبين في هذا اليوم الوطني، انطلاقا من مسؤوليتهم الوطنية ودورهم الفعال في تحديد طبيعة المرحلة القادمة

على كل ناخب أن يدرك أنه بممارسة هذا الواجب يؤدي دوره بتحديد شكل المجلس القادم وتركيبته؛ ونحن نقول للناخب: الانتقاد سهل، ودائما ما نسمع أن هذا المجلس أداؤه ضعيف أو أن أداء النواب لا يرقى للطموحات، ولكن السؤال الأهم هو الموجه للناخب: هل قمت بدورك وأدليت بصوتك؟ هل اخترت وأحسنت الاختيار؟ وفي كل الحالات ها هو الاستحقاق الانتخابي أمامك وعليك أن تشارك إذا كنت حريصاً على أن تكون إيجابياً تجاه وطنك وحياتك ومستقبل أبنائك

لا تتذرع أو تتذرعي بوباء كورونا، فأنت الآن تمارس عملك، وأنت تذهبين إلى وظيفتكِ وإلى الأسواق، فهل دقائق في حق بلدنا سنتقاعس عنها بحجة «كورونا» أو غيره؟

المشاركة الإيجابية في تحديد طبيعة المرحلة القادمة من حياة بلدك ومجتمعك واجب وطني وإنساني، واجب لتسهم في حل مشكلاتك التي تعاني منها الآن، وواجب لتسهم في بناء كويت أفضل لأبنائك؛ فحين ستتحدث عن الفساد وتردي الخدمات وضعف الإدارة والمشكلات التي تعاني منها في بلدك، يجب أن تسأل نفسك: ماذا فعلت أنت؟ هل شاركت إيجابياً بصوتك واختيارك الصحيح؟ أم تركت نفسك.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها