الثلاثاء 01 ديسمبر
6:28 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الانباء

تاريخ حق المرأة في التصويت بإسبانيا - بقلم : د.أفراح ملا علي

السبت 21 نوفمبر

بقلم : د.أفراح ملا علي

«إذا كانت المرأة تعد نصف المجتمع ولها دور فعال فيه، فلماذا لا يحق لها أن تختار من يمثلها ويدافع عن حقوقها سياسيا؟» كانت هذه الجملة في القرن الثامن عشر كفيلة ببدء الصراع من أجل حق النساء في التصويت

بدأ الصراع من أجل منح حقوق المرأة السياسية في فرنسا خلال حقبة الثورة عام 1789، والتي كانت تطالب بوضوح بالمساواة في حقوق الرجل والمرأة

وفي العام 1848 بالولايات المتحدة الأميركية بدأت تحركات سينيكا فالس، التي لم تكتف بالمساواة بين المرأة والرجل، بل طالبت أيضا بأن يكون لها صوت وحق في الاقتراع

بعد الكثير من المحاولات وإنشاء جمعيات تطالب بحق تصويت المرأة بدأ العالم يلتفت إلى هذه المطالبات التي بدت مطلبا شعبيا وسياسيا وتجاريا أيضا

وبفضل إلحاح النساء ومطالبتهم بأبسط حق من حقوقهم الا وهو حق العمل حق التصويت وحق التعليم في العام 1893 نيوزيلندا تصبح أول دولة توافق وتقر حق تصويت المرأة

وبعد 13 عاما كانت فنلندا أول دولة أوروبية توافق على قانون حق تصويت المرأة. وفي أميركا اللاتينية كانت أوروغواي أول دولة توافق على هذا القانون عام 1917، وبعد عام وافقت إنجلترا على حق المرأة في التصويت

وفي العام 1920 بدأت المرأة بالتصويت في الولايات المتحدة الأميركية، تلتها بـ 4 سنوات فرنسا، وفي العام 1953 أصبح للمرأة المكسيكية حق للتصويت أيضا. لكن ماذا عن المملكة الإسبانية؟

في 19 نوفمبر تمت الموافقة على قانون حق التصويت للمرأة الإسبانية تحديدا في 1933، والتي تكمل خلال هذا الشهر 85 عاما على ذكرى حق التصويت والاقتراع للنساء

في إسبانيا آنذاك كانت المرأة تستطيع أن ترشح نفسها وتكون عضوا بالبرلمان لكن لا يحق لها التصويت

كان الأمر في غاية الصعوبة لكن مع ظهور الأيقونة السياسية النسائية التاريخية المهمة السيدة كلارا كامبو أمور، نائبة في الحزب الراديكالي وأيضا حاملة للواء حق الاقتراع للنساء، استطاعت أن تنال،.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها