الخميس 22 أكتوبر
3:43 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر القبس

#فرنسا : «أنصار الشيشان» تتبنى قتل المدّرس بقطع الرأس. 9 موقوفين.. شقيقة أحدهم كانت مع #داعش. #الأزهر يدعو إلى «تجريم» الإساءة إلى الأديان. مفتي #مصر يدين: جريمة يجب عدم تحميلها للإسلام

السبت 17 أكتوبر

لا تزال قضية قتل المدرس الفرنسي شمال باريس بقطع رأسه تثير الرأي العام في باريس والعالم الإسلامي. وأمس قال المدعي العام الفرنسي فرنسوا ريكارد إن جماعة أنصار الشيشان أعلنت مسؤوليتها عن عملية قتل المدرس في شمال باريس، وإن الأخت غير الشقيقة لأحد الموقوفين في القضية كانت عضوة في تنظيم داعش الإرهابي. وأشار المدعي العام إلى أن منفذ الاعتداء الذي أردته الشرطة في ما بعد قرب موقع الاعتداء في كونفلان سانت أونورين، شيشاني ولد في موسكو وعمره 18 عاماً، تحدث إلى التلاميذ في الشارع وطلب منهم أن يشيروا له نحو ضحيته، وقد نشر صورة القتيل على وسائل التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد الهجوم، مصحوبة برسالة تقول إنه نفذ عملية القتل

والقتيل أستاذ تاريخ عمره 47 عاماً واسمه صامويل باتي. وكان قد عرض على تلاميذه رسوماً كاريكاتورية مسيئة إلى الإسلام خلال حصة دراسية بدعوى نقاش حول حرية التعبير، ما أثار شكاوى بعض الأهالي

وقال المدعي الفرنسي لمكافحة الإرهاب إن المدرسة التي كان يعمل فيها.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها