الخميس 22 أكتوبر
3:22 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الراى

صاحب أحد الحسابات المشبوهة دأب على ترديد الافتراءات على مدى سنتين بالرغم من دحض «الاستئناف» لها

السبت 17 أكتوبر

أكدت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية أنها مستمرة في الملاحقة القانونية لكل المسيئين المستمرين في حملة الإساءة والافتراءات، لينالوا جزاءهم العادل جراء ما ارتكبوه، سواء المبادرين في الطعن ونشر الأكاذيب، أو من أعاد نشرها وتوزيعها في أي وسيلة من وسائل التواصل

وقالت الهيئة، في بيان لها، إنها ستدافع عن حقوقها وحماية سمعتها وسمعة وكرامة القائمين عليها وردعأ لمثل هذه الممارسات المشينة في الإعلام الإلكتروني

وأضافت ان بعض وسائل التواصل الاجتماعي تجاولت نهاية الأسبوع الماضي عددا من المنشورات تكرر نفس الافتراءات والأكاذيب الموجهة ضد الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، والتي دأب على تردیدها صاحب أحد الحسابات الإخبارية المشبوهة على منصة تويتر على مدى سنتين، ودحضتها محكمة الاستئناف بدولة الكويت بحكمها الصادر ضده بتاريخ 21 يوليو 2020، القاضي بإدانة صاحب الحساب المشبوه بجرائم نشر الأخبار الكاذبة عن الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، وتعمد إيذاء سمعة القائمين عليها والمساس بكرامتهم

وتابعت «وتوضيحا للجمهور الكريم، وللغيورين على سمعة العمل الخيري الكويتي، ولمحبي الهيئة، الخيرية الإسلامية العالمية، فإننا نضع بين أيديكم الحقائق التالية: في 23 يوليو 2019 تقدمت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بشكوى إلى معالي النائب العام الكويتي ضد صاحب حساب مشبوه في منصة تويتر، دأب على الطعن بالهيئة والقائمين عليها عن طريق نشر الأخبار الكاذبة والملفقة، وذلك دفاعا عن حقوق الهيئة وحماية لسمعتها وسمعة وكرامة القائمين عليها وردعأ لمثل هذه الممارسات المشينة في*الإعلام الإلكتروني»

واشارت الهيئة الى انه«كان من ضمن الشكوى المحالة إلى النائب العام في 23 يوليو 2019 نفس الافتراءات الواردة في المنشورات الأخيرة والمتعلقة بمشاريع الهيئةالخيرية في باكستان»

وتابعت، ثفي 21 يوليو 2020 أصدرت محكمة الاستئناف حكمها بإدانة صاحب الحساب المشبوه بجريمة نشر الأخبار الكاذبة عن الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، وتعمد إيذاء سمعة القائمين عليها والمساس بكرامتهم، وأکد منطوق الحكم الصادر سوء نية المتهم، وفشله في إثبات أي مصداقية للأخبار الكاذبة التي نشرها في شأن الهيئة ومن ضمنها مشاريع الهيئة الخيرية في باكستان، وهذا أكبر دليل على زيف الادعاءات الواردة في المنشورات الأخيرة التي تم توزيعها نهاية الأسبوع الماضي، فلو كان لتلك الادعاءات أية مصداقية الاستخدمها صاحب الحساب المشبوه لإنقاذ نفسه من حكم المحكمة.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها