السبت 08 أغسطس
12:41 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الانباء

كارثة الغزو.. عصية على النسيان - بقلم : #وسمية_المسلم

السبت 01 أغسطس

بقلم : وسمية المسلم

كارثة الغزو العراقي الغاشم عصية علينا نسيانها والتي مضى عليها ثلاثون عاما، زمن تعيس عشناه وذقنا مرارته وقسوته في الثاني من أغسطس سنة 1990م بدخول جحافل من الجيش العراقي الأرعن بقياداتهم المدججة بالسلاح والعتاد ليغزو جارا عربيا مسلما

وفي جنح الظلام بغتة دون خجل ووجل وفعل الدناءة والتآمر والخيانة وبعيدة كل البعد عن الأعراف والأصول والنخوة العربية واحترام قيم الجوار وبتصرفات طائشة من قبل رئيسهم السابق بقراراته المتهورة والجنونية وما نتج عنها من كوارث أليمة وجروح نفسية وجسدية صعب على النفس نسيانها وتدمير البنية التحتية لدولتي الغالية الكويت وسرقتها وتخريبها واستباحة أراضيها وطمس الحقائق والتعدي على ثوابت التاريخ قد تثير العجب بأهدافه العدوانية ونسف كل المواثيق والاتفاقيات الدولية وخلق واقعا مريرا وكأننا في عصور الغاب والقرون القديمة والجاهلية وهو شخصية مسكونة بداء العظمة ويعتمد على الفكر الواحد ومحدودية ثقافته السياسية وجاهل بالوضع العالمي بسرقة الأراضي الكويتية وهي مرتكزة على الشرعية القانونية وتحكمه الشرائع والأنظمة الدولية وقرارات مجلس الأمن التي هي أساس الاستقرار العالمي في احترام الحدود بين الدول وغاب عن وعيه واستخف بشرعية الكويت التاريخية ومكانة وحدتها الوطنية وعمق جذورها وتمسك شعبها بقيادتها ورموزها واعتزاز الشعب الكويتي بأرض أجداده وآبائه وما سطروه من ملاحم كفاحهم والبحث المستمر في سبيل العيش الكريم في زمن ضنك الحياة في أرض صحراوية جرداء فاحلة معتمدين على البحر في معيشتهم ممتهنين مهنة الغوص والبحث عن اللؤلؤ والتجارة بواسطة المراكب الشراعية والعيش على هذه الأرض المباركة بروحهم العالية والمتفانية والمتفائلة غير متذمرين تحت مظلمة قيادتهم الحكيمة آل الصباح الكرام

لم يجن رئيس النظام العراقي السابق من.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها