الإثنين 14 يونيو
8:09 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

فيصل محمد بن سبت يكتب | خاطرة

السبت 06 يونيو

في الكويت عندنا مشكلة كبيرة، هي ليست بمشكلة مالية أو صحية أو غذائية فلله الحمد والمنة، نحن نعيش بأفضل حال. المشكلة عندنا ربما تكون أخلاقية أو تربوية فيما نراه ونسمعه من طلاب الشهرة من ذباب مواقع التواصل الاجتماعي. هؤلاء وغالبهم لا يفهم كثيرا فيما يخوض به من أمور وكل ما يهمه في الأمر هو أن ينتشر ما يكتبه أو يسجله من تفاهات ويتناقل الناس اسمه بينهم. أحدهم خرج علينا بعد فرض الحضر الكلي مهددا ومتوعدا لوزير الصحة بإن إصابات كورونا يجب أن تكون صفر مع نهاية الحضر وإلا فعليه (الوزير) أن يستقيل أو يجب أن يخضع للمساءلة لأنه فشل في مهمته وأذى الناس بدون فائدة. قالها بكل سهولة وهوشخص جاهل في الأمور الصحية ولا يفقه في طرق مكافحة الأوبئة. أما الثاني فخرج معترضا على موضوع مكافآت الصفوف الأولى وقال لا فض فوه بأنه لا يوجد شيء اسمه صفوف أولى وأن المواطن الجالس (المحكور حسب كلامه) في بيته هو أيضا من الصفوف الأولى لأنه ضحى بكل شيء. الأخ العبقري شبه المواطن الجالس في بيته في أمان مع أسرته وراتبه ينزل في حسابه غير منقوص (وأعداد البطالة في العالم بعشرات الملايين) والأكل متوفر له بكل أنوعه والدواء يصله ولأسرته إلى باب بيته برسم الخدمة، شبهه بالطبيب والممرض والمسعف وغيرهم ممن يخاطرون بأرواحهم في سبيل توفير الرعاية اللازمة للمصابين. ابتلشنا فيهم
ولكن ما أقول إلا الله يسامح من اخترع وسائل التواصل الاجتماعي.
 

@binsabt33

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها