الثلاثاء 07 يوليو
1:59 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر الانباء

وفاة #جورج_فلويد: نشر الحرس الوطني الأمريكي في #مينيابوليس مع تصاعد العنف

الجمعة 29 مايو

EPA أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، بينما ألقى المتظاهرون الحجارة انتشر الحرس الوطني الأمريكي في مدينة مينيابوليس بعد استمرار الاحتجاجات وأعمال العنف بسبب وفاة رجل أسود غير مسلح أثناء اعتقاله من جانب الشرطة

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، بينما ألقى المتظاهرون الحجارة ورسموا جداريات برش الطلاء، فضلا عن وقوع عمليات نهب لعدد من المتاجر

وتوفي جورج فلويد، البالغ من العمر 46 عاما، يوم الاثنين وأظهر مقطع فيديو له وهو يحاول التنفس بصعوبة بعد تثبيته على الأرض بالضغط على رقبته بالقوة أمام شرطي أبيض البشرة

وأُقيل أربعة من أفراد الشرطة، وقال رئيس البلدية بالمدينة إن البشرة السوداء \"لا تستوجب عقوبة إعدام\"

وتجددت الاشتباكات يوم الأربعاء بعد ساعات من دعوة رئيس البلدية إلى توجيه اتهامات جنائية بحق الشرطي الذي ظهر في مقطع الفيديو لدى احتجاز فلويد

كما حدثت أعمال نهب وتخريب، ودمرت حرائق بعض الأبنية القريبة من التظاهرات

وتذكّر هذه الحادثة بوقائع سابقة تعامل فيها أفراد من الشرطة بعنف مع مواطنين سود، من بينهم إيريك غارنر، الذي مات في ظروف مشابهة في مدينة نيويورك عام 2014، وتحولت وفاته إلى حركة شعبية تندد بوحشية الشرطة، كما كانت قوة دافعة لحركة تُعرف باسم \"حياة السود مهمة\"

كيف تطورت الاحتجاجات؟

بدأت الاحتجاجات بعد ظهر يوم الثلاثاء، عندما تجمع المئات عند التقاطع الذي شهد وقوع الحادثة

وحاول المنظمون الحفاظ على سلمية الاحتجاجات، والالتزام بالتباعد الاجتماعي في ظل تفشي فيروس كورونا، حيث هتف المتظاهرون \"لا أستطيع التنفس\" و\"كان يمكن أن أكون أنا\"

وسار حشد ضم المئات من المواطنين إلى مركز شرطة الدائرة الثالثة، حيث يُعتقد أن أفراد الشرطة المتورطين في الحادثة كانوا يعملون به

وقال أحد المتظاهرين لشبكة \"سي بي إس\" الإخبارية: \"شيء قبيح حقا، يجب أن تدرك الشرطة أن هذا هو المناخ الذي خلقوه\"

وفي ليلة ثانية من المظاهرات يوم الأربعاء، ألقى متظاهرون الحجارة، كما ألقى بعضهم قنابل الغاز المسيل للدموع على أفراد الشرطة

وازدادت أعداد الحشود لتصل إلى آلاف من الأشخاص بمرور الوقت، وحدثت مواجهات خارج مركز الشرطة، فيما شكل أفراد الشرطة حاجزا بشريا لمنع المتظاهرين من الدخول

وتسببت الاحتجاجات في تخريب متجر سوبر ماركت قريب، وشوهد مواطنون وهم يفرون من المتجر بسلال مليئة بسلع منهوبة، كما شوهدت متاجر أخرى تحترق ويبدو أن بعضها قد دُمر بالكامل

وقال متحدث باسم الشرطة لصحيفة \"نيويورك تايمز\" الأمريكية: \"الليلة كانت ليلة احتجاج تختلف عما حدث في الليلة الماضية\"

وأفاد موقع \"كير 11 نيوز\" الإخباري أن رئيس البلدية في مينيابوليس، جاكوب فراي، طلب مساعدة الحرس الوطني في أعقاب الاحتجاجات

وقال فراي في وقت سابق: \"يمكن تنظيم مظاهرات سلمية، لكن.....

اقرأ على الموقع الرسمي
شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها