الأربعاء 25 نوفمبر
1:27 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

خالد عبدالله القحص يكتب | انتبه اعتبارات... برزت

الأحد 17 مايو

النرويج تخطط لتسييل 37مليار دولار من صندوقها السيادي، أكبر وأكفأ صندوق سيادي في العالم، قد يكون هذا لرؤية تعتمد على أهمية توفير الكاش بهذه الفترة لتتهيأ لتغيير المراكز الاستثمارية، وقد يكون أيضا لتمويل الموازنة (التي تستحق) حيث يغلب عليها الطابع الاستثماري

لم تتجه النرويج للاقتراض ولم ترى أنه مغري وفقا للظروف ووفقا لتصنيف الملاءة ولم ترى أنه مصيري .. الخ من تعليقات سمعناه مع تداول مشروع الدين العام رغم أنّا بـ الكويت غير مطالبين بتدابير ضخمة لسوقنا المغلق على نفسه والذي لا يعتبر من روافد ميزانية الدولة وليس له تأثير مباشر على دخل الفرد

أتمنى حصر النقد من بين أدراج المالية العامة وتسييل جزء من استثمارتنا الخارجية وضخ هذه المبالغ في مشاريع استثمارية وتنموية (داخل البلد) وبالذات في البنية التحتية فكما شهدنا عندما اضطرب العالم انغلقت الدول على نفسها 

(البنية التحتية الإكتوارية المتينة) هي أفضل ما تُورث الأجيال الحالية للأجيال التي بعدها فهي الثابت والباقي متغير، والثابت مسؤوليتنا والمتغير عندما يأتي مسؤولية من بعدنا

رأينا دول كثيرة انهارت أو ضعفت مفاصلها لكن رأيناها تتعكز على عصا بنيتها التحتية لعقود حتى يأتيها الفرج

طبعا لم تعد البنية التحتية كما كانت طرق، مدارس وصرف صحي بل أيضا لوجستية تكنولوجية، ونوعية تعليم ونوعية صحة وشبكة نظم وإدارة رقمية وغيرها من بناء المستقبل

فهذا بحق ما يحتاجه ويذكره الجيل القادم وليس أوراق استثمارية وأوراق نقدية تتغير قيمتها في كل يوم، ولا قيمة حقيقية لها إلا باستخدامها بالوقت والمكان المناسب


@K3alqhas

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها