الثلاثاء 01 ديسمبر
8:35 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

كامل الحرمي يكتب | لنطوي صفحة النفط

الثلاثاء 12 مايو

ما فائدة النفط عند 20 أو 35 دولار للبرميل والكويت بحاجة إلى أكثر من 83 دولار للبرميل. 

ولنطوي صفحات الإيرادات المالية من البرميل ونتعامل مع الأوضاع الحالية ولنبدأ بورقة جديدة وبفريق عمل ورؤية جديدة من دون النفط وما بعد كورونا، والبحث عن طرق ووسائل بالتعامل مع المعطيات الجديدة بالاعتماد الذاتي، ومدي استفادتنا من دروس من أزمة وباء كورونامع التغيير في نمط حياتنا وتعاملاتنا اليومية.

وهل سنصتف جميعا معا بالبحث عن مخارج مالية جديدة، ونترك الماضي أمرسننتظر الانفراج ونرجع كما كنا ونبقى علي حالنا كأقلية ونلوم الأغلبية علي مشاكلنا وأمراضنا نطالب برحليهم فقط بالأزمات وإلى أن ندخل في أزمة أخرى.     

ولماذا علينا أن نطوي صفحة النفط والأوضاع المالية للتجارة العالمية شبه المتوقفة وبكل أنواعها ومع توجهات العالم إلى البدء والبحث عن مفهوم آخر جديد حول كيفية التعامل مع القادم المجهول مع زلزال كورونا والذي دمر كل جزء من حياتنا اليومية ومن دون معرفة شكل وعنوان القادم.

ومتى ستبدأ حياتنا الجديدة وكيف وبأي شكل.

وهل سنرجع إلى ما كنا عليه أم نتغير والواقع العملي يجبرنا بالبحث عن مصادر جديدة وبرؤية منفتحة كما بدأت الدول المجاورة لتواجه الحقيقة واقتصادياتها الكريهة من خفض الرواتب وزيادة العبئ المالي علي المواطن سواء من عجز في دخله وخفض إيراده المالي وكذلك الحال مع الشركات التجارية من توقيف وتعطيل لأنشطتهم وكيفية مواجهة القادم.

عجز في ميزانيات دول العالم بالمليارات والترليونات ومن طبع للنقود فقط لتسيير الأمور، والبحث عن وظائف جديدة مع زيادة معدلات البطالة الأعلى تاريخيا.

وماهو المطلوب والحل للعيش من دون النفط وكيف سنواجه مشكلة التدفقات المالية عند 20 دولار للبرميل بمدخول سنوي مالي بمقدار 4 مليارات  والمطلوب 20 مليار دينار ،وهل ستكتفي بهذا المعدل أم سنقترض لاحقا ونستمر به بضمان موجوداتنا من استثماراتنا الخارجية المقدرة ب 600 مليار دولار.

وهل ستبدأ الحكومة بنفسها بترتيب أمورها مثلما بدأ به القطاع الخاص بخفض الرواتب و المزايا واحتساب أيام العطل عطل رسمية لموظفيها. وهل ستبدأ الحكومة بخفض رواتبها ومزياها ومكافآتها المالية والعينية في هيئاتها المختلفة المتعددة و المنتشرة والموزعة .

وهل ستعمل بوقف مكافآت الوزراء وخفض رواتب ومزايا كبار الموظفين وخفض عدد الهيئات بقدر الإمكان.

وهل ستتوقف عن توزيع الأراضي و العطايا والمزايا والهبات ونحن بأمس الحاجة إلى ضغط المصاريف وخفض التكاليف.

وهل نستطيع العمل بتطبيق نظام الشرائح في فواتير الكهرباء والماء والعمل به بدلا من إضافة جبن كرافت إلى سلة التموين .

ومانحتاجه الآن هو إطفاء الأنوار وإعادته بفتح صفحة جديدة ناصعة البياض مع فريق عمل من جيل كورونا ومن خارج اللباس الحكومي ولمستقبل كويتي واعد و برؤية براقة. وشبابنا قادر علي ذلك وهم أملنا.ومع طي صفحة النفط. 

  كاتب ومحلل نفطي مستقل   

naftikuwaiti@yahoo.com

 

 

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها