السبت 06 مارس
9:01 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

فيصل محمد بن سبت يكتب | خاطرة

الخميس 30 أبريل

الضغط مستمر على الحكومة من مختلف الجهات وخاصة ممن سيكون لهم النصيب الأكبر من خطة دعم الاقتصاد خلال هذه الفترة العصيبة التي يمر بها العالم نتيجة انتشار وباء كورونا. الموضوع يحتاج إلى فريق محايد من الخبراء الماليين ممن يضعون مصلحة البلد ومواطنيها قبل كل مصلحة.

في الكويت وبخلاف غالبية دول العالم التي يمثل مواطنوها الجزء الأعظم من العاملين في القطاع الخاص نرى عندنا أن ما يقارب 90% من المواطنين هم موظفون لدى الدولة في وزاراتها ومؤسساتها ورواتبهم مضمونة ولن يكون هناك فقدان للوظيفة كما هو حاصل في بلدان العالم التي وصلت بها أعداد البطالة بالملايين.

وبخلاف الدول المجاورة والبعيدة التي استشهد بها المطالبون بخطة الدعم المالي، فإن جميع الشركات والمشاريع الكبيرة والصغيرة عندنا كانت وما زالت تتمتع بكل تسهيلات وإمكانات البلد شبه مجانا دون وجود نظام ضريبي تستعيد به الدولة جزء مما تقدمه لها من تسهيلات ولهذا، فلا تصح المقارنة معهم بأي حال من الأحوال.
 
@binsabt33

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها