الإثنين 14 يونيو
9:11 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

فيصل محمد بن سبت يكتب | ولن ينصلح الحال  

الثلاثاء 21 أبريل

منذ تحرير الكويت وحتى يومنا هذا والفرص تأتي وتمضي والأبواب تفتح على مصارعها وتغلق وما زلنا نتكلم عن تعديل الوضع الاقتصادي والمالي ووضع حد للخلل في التركيبة السكانية للبلد، وفي كل مناسبة أو فرصة تعطينا الأمل بتغيير الحال تبدأ الضغوط وتعلو أصوات أصحاب المصالح الخاصة فترتعد الحكومة وترتعش وتذهب الفرصة أدراج الرياح ويترك الحبل على القارب مرة أخرى وليس منهم رجل رشيد. 30 سنة ونحن نحلم بالإصلاح، 30 سنة والكل يحذر من الخلل في التركيبة السكانية وخطورة ذلك على الكويت وأهلها ولا من مجيب سواء من الحكومات السابقة أو من مجالس الأمة المتعاقبة التي كان وما زال هم غالبية أعضائها مصالحهم ومصالح جماعاتهم. وباء كورونا هو فرصة ذهبية للسلطتين التشريعية والتنفيذية لتدارك الوضع الخطير الذي تمر به البلد سواء من الناحية المالية بسبب تدهور أسعار النفط أو من ناحية الانفجار الكبير في أعداد العمالة الخارجية التي تقص بها الكويت. الفرصة متاحة لنا والحلول موجودة ولكن ما نراه من الحكومة وما نسمعه من غالبية نواب الأمة الشعبويون منهم خاصة لا يبشر بخير وستذهب الفرصة أدراج الرياح. ولا عزاء للكويت وأهلها.

• الأطباء والهيئة التمريضية والإسعاف وكل من يمد يد المساندة لهم من أفراد الشرطة والجيش والحرس الوطني هم أبطال الخطوط الأمامية ودروعنا البشرية في مواجهة المرض ورعاية المرضى والمحجورين هؤلاء الأبطال لابد أن تكون لهم مكافآت مجزية وتقدير خاص من الدولة وألا ننسى دورهم البطولي مع مرور الأيام وانحسار المرض وفرحة الناس.
 
@binsabt33

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها