الإثنين 08 مارس
5:48 م

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

محمد يوسف اليابسي يكتب | طفح الإجرام في بحر الفساد

الخميس 16 أبريل

منذ انتشار الوباء  فيروس كورونا (19-COVID) طفح الإجرام في بحر الفساد , حيث تعطلت جميع المرافق وجميع الاعمال الخاصة والعامة , و بان فساد الشركات الوهمية التي كانت تعتمد بشكل أساسي على الاتجار بالبشر بأن تستورد العمالة من الخارج بمقابل مادي و توهمه بتوفير عمل عند الوصول لدولة الكويت ولكن عندما يصل العامل اليها  ينصدم بعدم وجود عمل فيلجأ الى البحث عن عمل ويصبح عاله على المجتمع , ومن حيث ما تقدم فقد  اصدر المشرع الكويتي القانون رقم 91 لسنة 2013 ...
في شأن مكافحة الاتجار بالاشخاص وتهريب المهاجرين حيث نصت  المادة الثانية – الاتجار بالأشخاص
مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد ينص عليها قانون آخر، يعاقب بالحبس خمس عشرة سنة كل من قام بالإتجار بالأشخاص على النحو المبين في المادة (1) من هذا القانون.
وتكون العقوبة الحبس المؤبد إذا اقترنت الجريمة بأحد الظروف الآتية:
1 – إذا ارتكبت عن طريق جماعة إجرامية منظمة وكان المتهم قد ساهم في إنشائها أو تنظيمها أو إدارتها أو تولى قيادة فيها أو انضم إليها مع علمه بأغراضها.
2 – إذا كانت الجريمة ذات طابع غير وطني.
3 – إذا كان مرتكب الجريمة زوجا للمجني عليه أو أحد أصوله أو فروعه أو كانت له سلطة عليه.
4 – إذا ارتكبت الجريمة من شخصين فأكثر أو من شخص يحمل سلاحا ظاهرا أو مخبأ.
5 – إذا ترتب على الجريمة إلحاق أذى بليغ بالمجني عليه أو إصابته بعاهة مستديمة.
6 –( إذا كان المتهم موظفا عاما في الدولة أو إحدى الدول التي ارتكبت فيها الجريمة أو تم الإعداد لها فيها أو ترتبت فيها بعض آثارها وكان لوظيفته شأن في تسهيل ارتكاب الجريمة أو اتمامها.)
7 – إذا كان المجني عليه طفلا أو أنثى او من أصحاب الإحتياجات الخاصة.
وتكون العقوبة الإعدام إذا ترتب على ارتكاب الجريمة وفاة المجني عليه.
وفي جميع الأحوال لا يعتد بموافقة المجني عليه أو برضائه عن الأفعال المستهدفة بالإستغلال في هذه الجرائم.

و على اثر ذلك تقدم بعض العمال بشكوى للنيابة العامة مستنده على هذا القانون ضد احدى الشركات التي تعود ملكيتها الى احد الضباط المنتسبين الى وزارة الداخلية حسب ادعاء الصحف الكويتية , وكان مضمون هذه الشكوى بأن الشركة استقدمت العمال بمقابل مادي على ان توفر لهم العمل مقابل اجر الا ان الشركة في الحقيقة لم توفر لهم العمل و لم تلتزم بالعقود المبرمة بينهم , فهنا   تحققت اركان جريمة الاتجار بالبشر في حق هذه الشركة مع ارتكاب جريمة غسل الأموال حيث ان أموال هذه الشركة متحصله من جريمة الاتجار بالبشر و التهمه الثانية المساق بها المتهم الى النيابة العامة و هي جريمة غسل الأموال  , و و هي من الجرائم المنظمة حيث إن مرتكبي هذه الجرائم  يدمجون الأرباح الطائلة المتحصلة من أرباح جريمة الاتجار بالبشر و يتعمدون الى غسلها لإضفاء المشروعية عليها و تمكنهم من إخفاء الجريمة و إختراق المجتمع في هياكله و مؤسساته للإندماج فيه متخذين غسل الأموال الملوثه قناعا يخفي حقيقتهم مما ينطبق عليهم القانون رقم 106 لسنة 2013 بشأن مكافحة غسل الاموال وتمويل الإرهاب .
حيث نص في مادته الثانية ..يعد مرتكبا جريمة غسل الأموال كل من علم أن الأموال متحصلة من جريمة , وقام عمدا بما يلي ..
أ . تحويلها او نقلها او استبدالها , بغرض إخفاء او تمويه المصدر الغير مشروع لتلك الأموال او مساعدة أي شخص ضالع في ارتكاب الجرم الأصلي التي تحصلت منه الأموال على الإفلات من العواقب القانونية لفعلته.
ب . إخفاء او تمويه  الطبيعة الحقيقة للأموال او مصدرها او مكانها او كيفية التصرف فيها او حركتها او ملكيتها  او الحقوق  المتعلقة بها .
ج . إكتساب الأموال او حيازتها او استخدامها , و يكون الشخص الاعتباري مسؤولا عن اية جريمة تنص عليها احكام هذه المادة , اذا ارتكبت بإسمه او لحسابه .
ولا تحول معاقبة مرتكب الجريمة الاصلية دون معاقبة عن أي جريمة أخرى من جرائم غسل الأموال .
 وعند إثبات ان  الأموال هي متحصلات جريمة , فليس من اللازم ان قد يكون تم ادانة الشخص بإرتكاب الجريمة الاصلية .

من أجل ذلك قد تحققت اركان جريمتي الاتجار بالبشر و غسل الأموال , طبقا للقانون رقم 91 لسنة 2013 بشأن الاتجار بالبشر وقانون رقم 106 لسنة 2013 بشأن جريمة غسل الأموال وتمويل الإرهاب مما أدى الى إحالتهم الى النيابة العامة في ظل هذه القوانين والتي باشرت فيها التحقيقات في يوم واحد اكثر من 12 ساعة مما يؤكد للقرائ الكريم حجم المستندات و الأموال والجرائم التي قام بإرتكابها هذا المتهم و أعوانه ضد المجتمع  .

و قال تعالى .. ( عَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ  )
هذا ما كشفه لنا وباء كرونا ,,,
 نسأل الله الكريم ان يحفظ بلادنا من كل مكروه ,,,

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها