الأربعاء 19 فبراير
12:29 ص

رئيس التحرير : صلاح العلاج

ملك شركة دي أن أيه الكويتية للتجارة العامة

المصدر دروازة نيوز

النصر يهزم الشباب في الدوري السعودي للمحترفين

الجمعة 14 فبراير

قاد المغربي عبد الرزاق حمد الله فريقه النصر، للفوز على الشباب 4 - 2 ، ضمن منافسات دوري المرحلة الثامنة عشر من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم (الدوري السعودي للمحترفين).
وكان النصر تقدم عن طريق حمد الله في الدقيقة 14، قبل أن ينجح الشباب في تسجيل هدف التعادل عن طريق الكولومبي دانيلو أسبريلا في الدقيقة 36.
وفي الدقيقة 59 سجل كريستيان جوانكا الهدف الثاني للشباب، لكن النصر نجح في تسجيل التعادل عن طريق حمد الله مجددا في الدقيقة 82.
وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، سجل حمد الله الهدف الثالث للنصر من ركلة جزاء، والثالث في حسابه الشخصي، قبل أن يسجل زميله خالد الغنام الهدف الرابع في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.
ورفع النصر رصيده إلى 38 نقطة في المركز الثاني في الترتيب، فيما تجمد رصيد الشباب عند 25 نقطة في المركز الثامن.
بدأت المباراة بضغط من جانب الشباب الذي أراد أن يسجل الهدف المبكر في شباك ضيفه النصر، فيما اهتم الأخير بالاستحواذ على الكرة والقيام ببعض الهجمات المرتدة في الدقائق الخمس الأولى من المباراة.
وفي الدقيقة الثالثة، سدد الكولومبي دانيلو أسبريلا لاعب الشباب كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن الأسترالي براد جونز حارس مرمى النصر تصدى للكرة ، وأبعدها إلى ضربة ركنية لم تسفر عن أي جديد.
وأضاع أسبريلا فرصة تسجيل هدف التقدم في الدقيقة الخامسة، حينما انطلق من الجهة اليمنى للعب، لكنه سدد الكرة بتسرع بعيدا عن مرمى جونز.
وعلى عكس سير المباراة، نجح النصر في تسجيل الهدف الأول عن طريق مهاجمه المغربي عبد الرزاق حمد الله، بعد أن تلقى كرة عرضية من مواطنه نور الدين أمرابط، ليوجهها بضربة رأس في شباك الحارس التونسي فاروق بن مصطى في الدقيقة 14.
وبعد الهدف بدقيقة واحدة، تصدى جونز حارس النصر لفرصة حقيقية للشباب لتسجيل هدف التعادل، بعدما تلقى السنغاللي ماخيتي ديوب كرة عرضية من أسبريلا، ليسددها مباشرة بتجاه الشباك، لكن الحارس الأسترالي تصدى للكرة ببراعة ليبعد الخطر عن مرمى فريقه.
ورد النصر على تلك الفرصة بفرصة أخرى، حيث تلاعب يحيى الشهري بالحارس بن مصطفى، قبل أن يتباطأ ويرسل كرة عرضية للنيجيري أحمد موسى، الذي فشل في السيطرة على الكرة لتضيع على النصر فرصة إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 16.
وفي الدقيقة 22 أضاع أحمد موسى فرصة إضافة الهدف الثاني للنصر، بعد تبادل للكرات بين أمرابط و حمد الله، ليمررها الأول إلى موسى أمام المرمى الخالي من حارسه فاروق بن مصطفى، لكن موسى سقط قبل وصوله إلى الكرة، التي ارتدت إلى بيتروس لاعب النصر مسددا كرة قوية أمسك بها الحارس التونسي.
ونجح الشباب في تسجيل هدف التعادل، حينما تلقى أسبريلا كرة عرضية من زميله عبد الله زوري، ليسدد كرة قوية، مرت من بين يدي الحارس الأسترالي جونز، وسكنت شباك النصر في الدقيقة36.
وسدد أحمد موسى كرة قوية، لكن بن مصطفى تصدى لها ببراعة في الدقيقة 39، ليبعد فرصة خطيرة للنصر من أجل تسجيل الهدف الثاني.
ومع بداية الشوط الثاني، كثف الشباب من محاولاته من أجل تسجيل الهدف الثاني في شباك النصر، فيما اعتمد الأخير على الهجمات المرتدة في ظل الضغط الرهيب من جانب خط وسط الشباب.
وفي الدقيقة 53 سدد ديوب كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لتمر بمحاذاة القائم الأيمن لمرمى جونز.
وأثمر ضغط الشباب عن الهدف الثاني في الدقيقة 58، عن طريق لاعبه كريستيان جوانكا، الذي تابع عرضية رائعة من زميله أسبريلا، ليتابعها من الوضع طائرا ليسجل الهدف الثاني لفريقه.
وطالب حمد الله بركلة جزاء، بعد تعرضه لتدخل قوي داخل منطقة الجزاء، لكن حكم المباراة رفض احتساب الركلة بداعي عدم وجود تدخل قوي.
وفي الدقيقة 82، نجح النصر في تسجيل هدف التعادل الثاني، عن طريق حمد الله، الذي استغل كرة تصدى لها بن مصطفى بعد كرة عرضية من بيتروس، ليضعها المهاجم المغربي في الشباك.
واحتسب الحكم ركلة جزاء للنصر في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للشوط الثاني، بعدما تعرض المدافع البرازيلي مايكون لدفعة من المهاجم السنغالي ديوب، ليشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجهه، ويحتسب ركلة الجزاء التي ترجمها حمد الله بنجاح في الشباك ليسجل الهدف الثالث.
بعد الهدف مباشرة، سارع النصر للهجوم مرة أخرى، ليسجل الهدف الرابع عن طريق خالد الغنام، الذي تلقى كرة عرضية من أمرابط ليضع الكرة في الشباك، قبل أن يلجأ الحكم إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) للتأكد من صحة الهدف قبل احتسابه وهو ما حدث .
ولم تشهد باقي الدقائق من المباراة أي جديد، ليطلق الحكم صافرة النهاية بفوز النصر 4 - 2 .

 

 

" المشهد العربي"

شارك مع أصدقائك

التعليقات

التعليقات ادناه يتحمل مسؤوليتها كاتبها ولا تمثل بالضرورة رأي دروازة نيوز ولا نملك الرقابة المسبقة عليها